الجامعة العربية: لن تعرف ليبيا الاستقرار بدون خروج المرتزقة والقوات الأجنبية

قال السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، إنه “بدون خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا لن تعرف البلاد الاستقرار”.

وأضاف «زكي» في مقابلة مع موقع “الرؤية” الإماراتي، أن “الجامعة العربية دعمت ليبيا نحو مزيد من الاستقرار، وكان هذا محور تحركها منذ بداية الأزمة الأخيرة”.

وتابع؛ “الجامعة العربية عقدت في 20 أبريل الجاري رباعية دولية خاصة بليبيا ضمت أيضًا الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي، والاتحاد الأوروبي”، مردفًا أن “ذلك جاء بهدف “مساندة وتعزيز ودعم المسار السياسي القائم حاليًا في ليبيا، والتأكيد على نزع السلاح، وخروج المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد”.

وطالب «زكي» بـ “ضرورة تصفية الميليشيات المتواجدة على الأراضي الليبية، بحيث تنتفي قدرتها على التأثير، حتى تعود ليبيا دولة ذات قرار مركزي، وسلطة واحدة، وسلاح واحد لهذه السلطة”.

أوضح أن “الاجتماع الرباعي، أكد على ضرورة الاستمرار في مساندة الجهود التي تبذلها الأطراف الليبية، خاصة عبر اللجنة العسكرية المشتركة 5+5؛ لتنفيذ الخطوات والترتيبات الأمنية وإجراءات بناء الثقة المنصوص عليها في اتفاق وقف إطلاق النار، على رأسها التوصل إلى آلية ليبية لمراقبة وقف إطلاق النار بدعم أممي، والخروج الفوري وغير المشروط لكافة القوات الأجنبية والمرتزقة من جميع الأراضي الليبية، بما يعيد لليبيا سيادتها الكاملة ويحافظ على سلامة أراضيها ووحدتها الوطنية”.

مقالات ذات صلة