«النجار»: تم تطعيم أكثر من 15 ألف شخص دون تسجيل أي أعراض جانبية خطيرة

قال مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار إنه “حتى الآن تم تطعيم أكثر من 15 ألف شخص دون تسجيل أي أعراض جانبية خطيرة، ما عدا الأعراض الخفيفة”، لافتًا إلى أن  “التطعيم ضد فيروس كورونا هو المنقذ للحياة”.

وأضاف «النجار» خلال ندوة خاصة حول “بدء عمليات التطعيم ومشاكله”، أنه يجب “تطعيم 70% من المجتمع، للوصول للمناعة المجتمعية حتى يتوقف انتشار الفيروس”.

وأكد أن المركز الوطني لمكافحة الأمراض؛ “الجسم المسؤول فنيًا والمشرف على التطعيمات الوطنية الروتينية، كذلك تطعيم كورونا؛ حيث تولى المركز المسؤولية الكاملة لإدارة الحملة”، لافتًا إلى أن “المركز قام بتشكيل لجنة تسييريه لتنفيذ الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كورونا”.

وتابع؛ ” نلاحظ من خلال المؤشرات التي يقوم بنشرها المركز الوطني لمكافحة الأمراض، أن هناك انخفاض في عدد الحالات والوفيات أحيانًا تزيد وأحيانا تنقص، لكن نسبة الحالات في مجمل عدد العينات التي تأتي للمؤتمر الوطني مرتفعة وتصل 24%،؜ وكلها لم تنخفض عن 20% هذه الفترة.

وأردف؛ “ما يدل على أن الحالات ما زالت مرتفعة، حتى لو قلل عدد العينات التي تأتي للمركز ربما بسبب شهر رمضان وقلة العمل، المشغلات موجودة لكن في شهر رمضان تقل الحركة، دائمًا النسبة هي من تحدد هل هناك زيادة في الإصابات أم لا، نسبة 20%؜ تعتبر مرتفعة والمرض ما زال منتشرًا في نفس الوضع الوبائي، دائمًا نقول عدد الوفيات لا يعكس العدد الحقيقي والحالات التي يتم تبليغنا بها رسميًا هي من ننشرها ببيان، لكن العدد ربما ضعفين أو أكثر”.

وأكمل؛ «النجار» أن “تطعيم كورونا لديه خصوصية، تم إنتاجه في سباق مع الزمن، وعدد الوفيات بسبب كورونا تجاوز الـ 3 مليون وفاة في العالم، الشركات المنتجة للتطعيم لم يكن لديها فرصة أن تأخذ وقتها وتجرب التطعيم وتكمل تجاربها في المرحلة الأولى والثالثة، كما كانت تعمل في كل التطعيمات التي تأخذ من 4/6 سنوات حتى يضمنوا مأمونية التطعيم وفاعليته. تطعيم كورونا، حتى الترخيص الذي منحته وكالة الأدوية والأغذية ترخيص طوارئ بصفة مستعجلة؛ لأنهم في سباق مع الزمن لإنقاذ حياة الناس”.

وأوضح، قائلًا: إننا “كنا متخوفين من استجابة الناس لكن راضين كل الرضى، نحن في اليوم الثالث وعدد المطعمين 15 ألف ولو نقارنها بالجزائر التي بدأت قبلنا بأسابيع للآن طعمت 75 ألف، من خلال مراقبتنا للمنظومة زاد التسجيل بشكل كبير، وهناك تزاحم للدخول للمنظومة؛ لأن الناس ارتاحت لمأمونية التطعيم، أعتقد الحملة تسير في طريقها للنجاح والمواطنين يستجيبون معنا وسنصل للهدف المنشود”.

مقالات ذات صلة