باحث سياسي: السفارات هي أذرع خفية يتحكم من خلالها الإخوان في ليبيا

أكد الباحث السياسي الليبي الهادي عبدالكريم، أن “خالد المشري الذي تكلم عن عدم أحقية وزيرة الخارجية في فتح ملف المرتزقة، بحكم الاتفاق السياسي، هو نفسه أصبح خارج المشهد”.

وطالب «عبد الكريم» في تصريحات لـ «سكاي نيوز» الشعب الليبي بتأييد ومؤازرة تصريحات وزير الخارجية نجلاء المنقوش بخصوص خروج المرتزقة، حتى يعلم تنظيم الإخوان أنها تحدثت بمطالب الشعب”.

وتابع؛ “ولا يمكن فصل خروج المرتزقة عن تنفيذ بنود الاتفاق الذي توصل له ملتقى الحوار”، مشددًا على أن “الأمر هو من صلب اختصاص حكومة الوحدة الوطنية حسب ما ورد في الاتفاق”.

وأردف «عبد الكريم» أن “الهجوم الإخواني الشرس على المنقوش، ليس بسبب تصريحاتها ضد الأتراك فقط، وإنما بسبب عزم الوزارة تقليص عدد بعثاتها الدبلوماسية وموظفيها”، معقبا: “السفارات هي أذرع خفية يتحكم من خلالها الإخوان في ليبيا”.

تجدر الإشارة إلى أنه في 5 أبريل الجاري، قررت حكومة الوحدة الوطنية وقف قرارات التعيين الصادرة عن وزير الخارجية في حكومة السراج، محمد سيالة، ضمن خطوات تصحيح مسار مؤسسات الدولة.

مقالات ذات صلة