«بويصير» من أمريكا: يجب إخضاع ليبيا للتدخل الدولي كي تخرج من «المستنقع»

مجدداً يدعو محمد بويصير، الأمريكي من أصول ليبية والمقيم في ولاية تكساس، إلى تدخل دولي جديد في الشأن الليبي، وذلك بعد دعوته السابقة المثيرة للجدل لفرض الانتداب على ليبيا.

كتب “بويصير” على حسابه بـ”فيسبوك” من تكساس: “بدون تدخل أممى مباشر لنزع السلاح وبناء الدولة، لن تخرج ليبيا من المستنقع” وفق زعمه.

وقال «بويصير» الذي يؤيد بشدة الغزو التركي على ليبيا، في منشور في مارس الماضي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، “أي حكومة وأي دولة مع الرشوة وتنصيب الفاسدين والهمجية، الحل في الانتداب”.

وكان  «بويصير» قد دعا في تصريح سابق البعثة الأممية في ليبيا، إلى قيادة المرحلة الانتقالية في ليبيا لمدة عام ونصف إضافية، قائلاً: “بعد أن أثبتت النخبة الليبية أنها غير قادرة على تسيير الأمور  والخروج بالبلاد من الأزمة، أعتقد انه على الأمم المتحدة أن تقود المرحلة الانتقالية، وباعتبارها مرحلة انتقالية فعلاً، بمعايير وشروط حازمة تضمن عدم إعادة إنتاج الأزمة” وفق قوله.

و أكد أن “الليبيين الأن في حاجة إلى قيادة دولية تقودهم لإقامة الدولة”، وقال إن“ما يحدث الآن فى طرابلس دليل على احتياج الليبيين لقيادة دولية لإقامة الدولة” على حد قوله.

مقالات ذات صلة