«الحداد» و«جويلي» يطلعان المجلس الرئاسي على الوضع العسكري بالمنطقة الغربية

قدم كل من الفريق أول محمد الحداد، المعين من قبل رئيس المجلس الرئاسي السابق فائز السراج رئيساً للأركان العامة بـ«الجيش الليبي»، وآمر المنطقة العسكرية طرابلس، اللواء عبدالباسط مروان، وآمر المنطقة العسكرية الغربية، اللواء أسامة الجويلي، اليوم الثلاثاء، إحاطة إلى القائد الأعلى للجيش الليبي ممثلا في نائبي رئيس المجلس الرئاسي، موسى الكوني وعبدالله اللافي، حول الوضع العسكري الحالي في المنطقة الغربية.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي إن اجتماع الكوني واللافي مع القادة العسكريين الذي عقد صباح اليوم الثلاثاء، قدم خلاله الحداد ومروان والجويلي «إحاطة شاملة عن الوضع العسكري الحالي وكل ما يتعلق بالنواحي التنظيمية لعمل المناطق والوحدات العسكرية».

وأضاف المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي أن القائد الأعلى للجيش الليبي ناقش أيضا مع القيادات العسكرية بالمنطقة الغربية موضوع تهريب الوقود والهجرة غير الشرعية، والجهود المبذولة للقضاء عليها وتجفيف منابعها.

وأضاف أنه «في ضوء ذلك تم التأكيد على دعم كل الجهات المختصة بمكافحة عمليات تهريب الوقود التي تستنزف مقدرات البلاد، وكذلك مساعدة الأجهزة العسكرية والأمنية المعنية، بالحد من الهجرة غير الشرعية، والقبض على عصابات الجريمة المنظمة».

وجاء اجتماع اللافي والكوني مع القيادات العسكرية بالمنطقة الغربية في العاصمة طرابلس، بالتزامن مع اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» الذي عقد اليوم في مدينة سرت برئاسة رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي.

مقالات ذات صلة