الصديق الكبير يبحث خطة حل مشكلة السيولة في المصارف التجارية

وجه محافظ ليبيا المركزي، الصديق عمر الكبير، رسالة إلى المصارف التجارية بسرعة إقفال ميزانياتها الختامية وتسوية المعلقات المتراكمة، مع ضرورة تسريع عمليات المقاصة بالصكوك بين المصارف وعمليات النقد الأجنبي خاصة بعد أن تم منح الدفعة الثانية من القرض للمصارف التجارية.

جاء ذلك خلال اجتماع الكبير مع المديرين العامين للمصارف التجارية وشركة المعاملات الذي عقد اليوم الثلاثاء، بإدارة الرقابة على المصارف والنقد بمصرف ليبيا المركزي.

وقال المصرف المركزي عبر صفحته على «فيسبوك» إن الاجتماع جرى خلاله متابعة تنفيذ الخطة المتفق عليها مسبقاً مع المصارف لحل مشكلة السيولة، مشيرا إلى أن المصارف «قد أفادت بأن كافة فروعها مفتوحة أمام الزبائن مع توفر مخزون كافٍ من السيولة في خزائنها ما يعني إنتهاء مشكلة السيولة في معظم مناطق البلاد».

وأضاف المصرف المركزي أن الاجتماع تطرق كذلك إلى مناقشة مستوى الإنجاز في تطوير خدمات الدفع الإلكتروني في كافة المصارف وتحديث المنظومات المصرفية.

ونوه محافظ المصرف المركزي خلال الاجتماع إلى أهمية دور القطاع المصرفي لتحريك عجلة الاقتصاد ودعم القطاع الخاص في إطار رؤية مشتركة مع حكومة الوحدة الوطنية خلال المرحلة القادمة.

 

مقالات ذات صلة