عمداء بلديات الجنوب لوزير النفط: نشتري الوقود وغاز الطهي بأضعاف ثمنهما

استقبل وزير النفط والغاز بحكومة الوحدة الوطنية محمد إمحمد عون، عمداء بلديات الجنوب ادري الشاطئ، والشرقية، والغريفة، والقرضة الشاطئ، ووادي البوانيس، وغات، وبراك الشاطئ، وبنت بية، وبحضور منسق بلديات الجنوب.

واستهل عون الاجتماع بالترحيب بعمداء البلديات، والذين أعربوا بدورهم عن ارتياحهم بتفعيل دور وزارة النفط والغاز، وأبدوا ثقتهم ودعمهم لها، مؤكدين على أهمية وجود وزارة لهذا القطاع الحيوي، والذي يمكن اعتباره شريان الحياة الوحيد للبلاد.

استعرض عمداء، البلديات خلال الاجتماع الوضع العام في الجنوب الليبي، وتركز هذا الاستعراض حول المختنقات اليومية التي يواجهها المواطنون، وبحث سبل حلها، والتي يأتي على رأسها مشكلة عدم توفر الوقود وغاز الطهي، ما يدفع بالمواطن لشرائها بأضعاف ثمنها من السوق الموازية.

وفي سياق متصل، ذكر عمداء البلديات برامج التنمية المستدامة، مشددين على أهمية التركيز على مدن الجنوب المجاورة لمناطق العمليات النفطية، وإيلاء أهمية خاصة لها، من خلال تنفيذ مشاريع تنموية حقيقية تساهم بشكل فعلي في تحقيق الاستقرار باعتبار أن التنمية المستدامة عامل مهم في هذه العملية.

وتطرق الاجتماع أيضاً إلى وضع الطرق وشبكات المواصلات المتهالكة وبحاجة ملحة إلى الصيانة، والتي غابت سنوات طويلة.

وعلى صعيد آخر، طالب عمداء البلديات بالاهتمام ببرامج الشباب وإتاحة فرص العمل لخريجي الجامعات والكليات والمعاهد التقنية والنفطية.

وفي ختام هذا الاجتماع، أوضح عون خطط الوزارة التي تقوم فعلياً في الوقت الحالي بدراستها والتصورات والبرامج التي سيتم العمل عليها، واضعة مدن الجنوب الليبي على رأس أولوياتها، والتي من ضمنها تنفيذ برامج التنمية المستدامة والاهتمام بالشباب، وحلحلة مشاكل الوقود والغاز وتوفيرها، وغيرها من الموضوعات التي تمس حياة المواطنين و من شأنها رفع المعاناة عنهم.

مقالات ذات صلة