يان كوبيش: اتصلت بمصر وروسيا و«الناتو» لدعم العملية السياسية في ليبيا

أجرى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، محادثات هاتفية مع مسؤولين رفيعي المستوى يمثلون جهاز المخابرات العامة المصرية ونائب وزير خارجية روسيا الاتحادية، ميخائيل بوغدانوف، ونائب الأمين العام لحلف الناتو، ميرتشا جيوانا.

وأوضحت البعثة، في بيان صادر، اليوم الثلاثاء، أن الاتصال يأتي بهدف دفع تنفيذ خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي بما يفضي إلى إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021 والتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار.

وعقد المبعوث الأممي، في وقت سابق من أمس الإثنين، برفقة الأمين العام المساعد ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ريزدون زينينغا، اجتماعاً في 26 أبريل مع عدد من المبعوثين الخاصين والسفراء ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى يمثلون فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا ضمن مجموعة الدول الثلاثة دائمة العضوية + 2.

وشدد المشاركون، مجدداً، على أهمية الالتزام بموعد إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر والإسراع في سحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا وفقاً لاتفاق وقف إطلاق النار وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، بما في ذلك القراران رقم 2570 (2021) و 2571 (2021) اللذين اعتمدهما مجلس الأمن مؤخراً.

وناقش المجتمعون الخطوات التالية المحتملة لتنفيذ خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي وقراري مجلس الأمن الدولي.

مقالات ذات صلة