المبعوث الإيطالي إلى ليبيا: أدعو لإعادة النظر في اتفاقات الهجرة مع ليبيا

دعا المبعوث الخاص للحكومة الإيطالية إلى ليبيا، السفير باسكوالي فيرّارا إلى إعادة النظر باتفاقات الهجرة المبرمة مع ليبيا، والعمل على تجاوز مفهوم مراكز الاحتجاز، وفق وكالة “آكي” الإيطالية.

وأضاف فيرّارا الذي تم تعيينه في 12 يناير الماضي، في جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في روما، الثلاثاء، أن إيطاليا طالبت “بمراجعة الاتفاقات مع ليبيا في مجال الهجرة”، إذ إن “تلك التي ما تزال قيد التنفيذ، تعود إلى مرحلة مختلفة”، ونحن “نريد أن تكون هناك إشارة واضحة إلى اتفاقية عام 1951 بشأن احترام حقوق اللاجئين”.

وأشار الدبلوماسي إلى أن “الأمر هنا يتعلق بإدارة تدفقات الهجرة وتقييم أوضاع المهاجرين وفقًا للمعايير الدولية”، موضحًا أن “حوارًا أكبر قد بدأ مع السلطات الليبية في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”، وهو “عمل جارٍ من الضروري إكماله”.

وذكر فيرّارا أن “السلطات الليبية تؤكد أن البلاد تواجه مشكلة هجرة لا تقل أهمية عن البلدان الأخرى، ودراماتيكية أيضاً منذ أن أصبحت بلد عبور”. لهذا السبب، “إنهم يطلبون منا المساعدة لتحسين القدرة على ضبط الحدود، وبشكل خاص في الجنوب”، وبالتالي تفكر إيطاليا بـ”الحوار مع السلطات الأوروبية”، بهذا الصدد.

وذكّر المبعوث الإيطالي بأنه “تم في عام 2008 التخطيط لتدخل لتعزيز القدرة على مراقبة الحدود البرية الليبية”، وهو “مشروع لم يكن من الممكن تحقيقه بسبب الصراع”.

مقالات ذات صلة