“مكافحة الفساد” بطرابلس تمنح وزراء “الوفاق” أسبوعا لتقديم إقرارات الذمة المالية لهم وأسرهم 

طالبت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في طرابلس، الوزراء ووكلاء الوزارات في حكومة الوفاق المنتهية ولايتها، بضرورة تقديم إقرارات الذمة المالية الخاصة بهم وبأسرهم خلال أسبوع، وإلا ستضطر لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

جاء ذلك في منشور الهيئة الذي نشرته عبر صفحتها الرسمية رقم (4) لسنة 2021 بشأن ضرورة امتثال وزراء ووكلاء حكومة الوفاق الذين انتهت ولايتهم ولم يمتثلوا لتعبئة إقرارات الذمة المالية.

وقالت الهيئة في منشورها إن هذا الإجراء يأتي تنفيذا لما نصت عليه المادة (3) الفقرة (3) للقانون رقم (11) لسنة 2014 بشأن تلقي إقرارات الذمة المالية وفحصها وحفظها .

وأكدت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد التي يرأسها نعمان الشيخ أنه يتم تلقي الإقرارات بمقرها الكائن في العاصمة طرابلس.

يذكر أن عمر أبو بكر الدليمي رئيس اللجنة المؤقتة والممثل القانوني بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، طالب المؤسسات الرسمية، بعدم التعامل مع أي جسم موازٍ غير شرعي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

وبعث الدليمي بخطاب طالعته “الساعة 24″، إلى كل من رئيس المحكمة العليا، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، ورئيس ديوان المحاسبة، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي، ورئيس مجلس التخطيط الوطني، ورئيس جهاز المخابرات الليبية، ورئيس المفوضية العليا للانتخابات، ورئيس المجلس الوطني للحريات العامة وحقوق الإنسان.

وأشار رئيس اللجنة في خطابه إلى الكتاب الصادر عن رئيس مجلس النواب، في 15 مارس الماضي، بشأن تكليف الممثل القانوني للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

ولفت إلى كتاب المستشار القانوني لرئيس مجلس النواب في ٥ أبريل الجاري بشأن انتحال صفة رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، من قبل المدعو نعمان محفوظ الشيخ، وإحالته إلى القائم بأعمال النائب العام.

ودعا الدليمي المؤسسات بعدم التعامل مع الشيخ، مردفا: “ولا يعتد إلا بكتابات صادرة عن الممثل القانوني للهيئة، إلى أن تتم تسمية رئيس هيئة عن طريق السلطة التشريعية.

مقالات ذات صلة