«جهاز دعم الاستقرار»: نشارك الأعمال القتالية وتأمين طرابلس

ادعى جهاز “دعم الاستقرار” بقيادة “اغنيوه الككلي”، إنه يعمل على تعزيز الإجراءات الأمنية الكفيلة بحماية المقرات الرسمية للدولة من أية تهديدات أمنية، وكذلك تعزيز حماية المسؤولين كلما تطلب الأمر ذلك، بالتنسيق والتعاون مع الجهات المختصة.

وزعم الجهاز، في بيان له، إنه يشارك في تأمين وحماية الاحتفالات والمناسبات الرسمية، وكذلك النشاطات الشعبية، ونشاط مؤسسات المجتمع المدني المأذون لها من الجهات المختصة.

ولفت الجهاز، إلى أنه يشارك كلما اقتضت الضرورة في تنفيذ العمليات القتالية، بما في ذلك عمليات الاقتحام والمداهمة والملاحقة الأمنية، بالتنسيق والتعاون مع الجهات المختصة، على حد تعبيره.

وتابع الجهاز:” نقوم بمكافحة الشغب وفض الاشتباكات التي ينفذها المسلحون الخارجون عن القانون في المدن والقرى الليبية، بالتعاون مع مديريات الأمن والأجهزة المختصة بالمدينة”، على حد زعمه.

وادعى أنه يقوم بتنفيذ القرارات القانونية، كالمشاركة في عمليات القبض وملاحقة المطلوبين في القضايا التي تهدد الأمن القومي للدولة، بالتنسيق مع الجهات الأمنية والقضانية” على حد قوله.

وقال إنه ينشر الوعي الأمني بين شرائح المجتمع وتبني ثقافة عدم الاحتكام للسلاح، وفض المنازعات والخلافات عبر الجهات القضائية والأمنية والاجتماعية، ودعم برامج جمع السلاح غير المرخص، على وصفه.

واستطرد الجهاز:”أنه يعمل من خلال التعاون الأمني وتبادل المعلومات مع كافة الأجهزة الأمنية المختصة بشأن مكافحة كل ما يهدد الأمن القومي واستقرار المجتمع، والمساهمة في مواجهة الأزمات والكوارث الطبيعية، وأية مهام أخرى تسند له من قبل المجلس الرئاسي، وفقًا للتشريعات النافذة”، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة