البيوضي: الدبيبة يمثل فرصة استثنائية لمصراتة التجارة والاقتصاد

قال سليمان البيوضي الناشط السياسي من مصراتة، إن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة في إحاطته أمام مجلس رئاسة الوزراء تكلم بلغة العقل والقلب وفسَّرَ كل الغموض، لقد أنهى بوضوح كل فرص تأويل الوقائع وبيَّنَ أين يقف، ولعل أبرز ما قاله : هو أن يدرك الجميع معاني الوحدة وتجاوز الماضي الأليم ، وأعتقد أن ما يجب على الإعلام فعله هو أن يُرَكّزَ على حجم ما تحقق رغم قِصَرِ المدة وغياب الميزانية.

أضاف البيوضي على حسابه بموقع فيسبوك اليوم الأربعاء: “الدبيبة يمتلك قدرة استثنائية في الإتصال الشخصي عندما تتاح له الفرصة ، وأتمنى أن نراه قريبا في حوارية تلفزية بموجبها يكون أكثر قربا من أبناء الوطن وينهي المغالطات التي لا تتوقف” وفق تعبيره.

وواصل البيوضي قائلًا: “لا زلت أحمل قناعة أن الدبيبة هو الفرصة الإستثنائية لمصراتة التجارة والإقتصاد ، وحجم التركة السياسية الثقيلة التي وجدها أمامه أوقعه في شبهة الاصطفافات ، إن بحر من الرمال المتحركة يسبقه حقل ألغام واسع فكل التيه الذي عاشته ليبيا يتطلب أن ينفذ الدبيبة ترميما عمليا له في أشهر معدودات وقبل الإنتخابات العامة في ديسمبر ، وهو ما يحتاج لعمل دؤوب واستثنائي ، وستثبت الأيام أنه أفضل الخيارات من مصراتة لقيادة هذه المرحلة” وفق قوله.

وتابع البيوضي: “إننا جميعا أمام تحديات كبرى ومطالبون بإقرار مبدأ التعامل مع الواقع بكثير من المرونة لتحقيق الحد الأدنى من الثقة للعبور للأمام وهو الخيار الأكثر جدوى من اتخاذ المواقف المتصلبة ، إن إرضاء الجميع غاية لا تدرك ولكن كل ما ازدادت القيم التي تجمعنا كلما تشكلت كتلة حرجة وحزام سياسي داعم للوحدة والأمن والإستقرار ، إن دعاة التقسيم والتأجيج يقتاتون من مآسي أبناء الأمة وهم ثلة من الطامعين والمأجورين ولا ينتمون لهذا الوطن الذي يجمعنا بالأواصر والأخوة والتراب”.

مقالات ذات صلة