دغيم: الحكومة مهدت للتنمية وأدعو الدبيبة للابتعاد عن “ألغام السياسة”

قال عضو مجلس النواب وملتقى الحوار السياسي زياد دغيم إن حكومة الوحدة الوطنية مهدت لانطلاق التنمية، وتلافت الأخطاء الأولى في توحيد المؤسسات.

وأوضح دغيم في تصريح لـ«الساعة 24»، أنه بعد 50 يوما فقط من انطلاق عمل حكومة الوحدة الوطنية، حققت تقدما كبيرا على المستوى الخدمي وفي مكافحة وباء كورونا، والكهرباء والأمن العام، وخلق الحياد الإيجابي دوليا، ومحاولة تصفير المشاكل.

 وقال النائب البرلماني إن الملف السياسي حقل ألغام وهو من اختصاص المجلس الرئاسي مجتمعا، مردفا: “أدعو رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة إلى الابتعاد عنه والاستمرار بالنجاح في ما يتطلع إليه الليبيون، ويقدم الصورة والأرقام فهي اللغة التي يريدها الشعب وتجيدها”.

وكان دغيم وجه دعوة أمس الأربعاء إلى الأطراف السياسية إلى ضبط النفس حتى تصل البلاد إلى إجراء الانتخابات في موعدها.

وقال دغيم في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إن “المشير” خليفة حفتر يتبع القائد الأعلى للجيش، وهو رئيس المجلس الرئاسي بحسب خارطة الطريق.

وأوضح عضو مجلس النواب أن “القيادة العامة تتبع مالية وزير الدفاع الذي هو رئيس حكومة الوحدة الوطنية حاليا”.

وأضاف دغيم: “لا داعي للتصريحات التصعيدية، ويجب ضبط النفس حتى تصل البلاد إلى الانتخابات في موعدها”.

وأكد النائب أن ضمان نتائج الانتخابات يتطلب وجود حكومة تسيطر على كامل التراب الوطني بعد إخراج كافة المرتزقة، والحد من تأثير المليشيات في كل منطقة على شفافية العملية الانتخابية.

مقالات ذات صلة