اخبار مميزة

المسلاتي: السفير البريطاني السابق هاجم “حفتر” لأنه أفشل مخططات الإخوان

كشف الكاتب الصحفي، حسين المسلاتي، أسباب هجوم السفير البريطاني السابق بيتر ميليت على القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر.
وقال المسلاتي، في تغريدة عبر “تويتر” رصدتها “الساعة 24″، ‏”عندما يقول السفير البريطاني السابق بيتر ميليت إن (حفتر لا يسمع ولا يستجيب) فهذا يعني أن الرجل أفشل مخططات الإخوان ومن يدعمهم”.
وأوضح الكاتب الصحفي هجوم ميليت أيضا سببه “أن المشير حفتر أعاد بناء المؤسسة العسكرية”، وتابع: “لأن المشير حفتر هزم الإرهاب في بنغازي واجدابيا ودرنة وأفشل مشروع تحويلها  إلى إمارات إرهابية”.
وواصل المسلاتي: “‏لأن المشير حفتر حرر الموانئ والحقول النفطية من قبضة عصابات الجريمة والابتزاز، ولأن المشير حفتر دحر الإرهاب في الجنوب وقضى على العصابات الإجرامية”.
واستكمل: “لأن المشير حفتر أجبرهم على التوقيع على اتفاقية لإنهاء المليشيات وطرد المرتزقة وجلب الشرعية الدولية للحرب على الإرهاب في ‎ليبيا”.
وعلق السفير البريطاني السابق، في مداخلة تلفزيونية على قناة الجزيرة القطرية، أمس الخميس، على مزاعم إلغاء اجتماع مجلس الوزراء وزيارة حكومة الوحدة الوطنية إلى مدينة بنغازي.
وقال ميليت: إن “الجهود انصبت على تطمين حفتر على سبيل المثال التقيته عام 2017 وظننت أنه يسمع ويُصغي ويفهم أن العملية السياسية هي المفضلة على العملية العسكرية، ولكن ما حدث يُظهر أنه لا يسمع ولا يُصغي ولربما يستطيع أن باستطاعته على هذا البلد يسيطر على هذا البلد، ولكن هذا غير واقعي”، على حد قوله.
تجدر الإشارة إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، نفت مزاعم منع اجتماع الحكومة المؤقتة في مدينة بنغازي.
وأكدت القيادة العامة، أنها “على استعداد تام لاستقبال الوفود رفيعة المستوى وضمان أمنها وسلامتها على أعلى مستوى”، ورحبت بعقد اجتماع مجلس وزراء الحكومة المؤقتة في أي منطقة من المناطق التي تؤمنها وخاصة في مدينة بنغازي مع تنسيقها مع وزارة الداخلية وأجهزتها في مدينة بنغازي للحماية والتأمين وعدم نقل عناصر من مدن أخرى تسيطر عليها المليشيات والفوضى الأمنية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى