الرئيس التونسي يبحث مع نظيره الألماني تطورات الأزمة الليبية

أجرى الرئيس التونسي قيس سعيد، الثلاثاء، مكالمة هاتفية مع رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية فرانك فالتر شتاينماير، تناولت العديد من القضايا من بينها العلاقات التونسية الألمانية وكيفية دعم موقف تونس لدى المؤسسات المالية العالمية والأزمة الليبية.

وبحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية، فإن الرئيسين توقّفا مطوّلا على تطوّر الأوضاع في ليبيا، حيث شدّد قيس سعيد، على أن الشرعية في هذا البلد لا يمكن أن تكون سوى شرعية ليبية خالصة دون تدخل أي قوة أجنبية.

وتطرّقت المحادثة، إلى آثار جائحة كوفيد-19 على العالم بأسره، وأعرب الرئيسان عن تطلعهما إلى مزيد الإرتقاء بالعلاقات الثنائية المتميزة في عديد المجالات لا سيّما منها الاقتصادي والعلمي وفي قطاعات أخرى بما يفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.

مقالات ذات صلة