وزير الدولة لشؤون الاقتصاد: تنمية الجنوب ضرورة إستراتيجية وأمنية

قام وزير الدولة للشؤون الاقتصادية الدكتور “سلامة الغويل” اليوم الأربعاء الموافق 5 مايو 2021م بزيارة معهد التخطيط بطرابلس,والذي يعتبر بيت من بيوت الخبرة الزاخر بالأبحاث والدراسات الاقتصادية.

وقد عقد الوزير العديد من الاجتماعات الهامة المتعلقة بالتنمية المستدامة وأبدى تفهمه واستعداده التام للمشاركة والتعاون في هذا الملف, كما استعرض في الاجتماع مقترح مؤتمر ليبيا للاستثمار والتنمية المستدامة، والذي علق عليه قائلاً “يجب أن يكون هذا المؤتمر نوعي يهتم بالشأن المهني الواقعي”، وأعطى توصياته بشأن تنظيم هذا المؤتمر للخروج بنتائج مهنية مرضية.

كذلك تم خلال الاجتماع مناقشة تفعيل القانون رقم 14 لسنة 2010 بشأن إنشاء منطقة حرة ذات طابع اقتصادي خاص, وقد أشاد بالمنطقة الجنوبية وإمكانية تطبيق مثل هذه المنطقة الحرة هناك، لما تعانيه من ظروف اقتصادية صعبة.

وقد أكد وزير الدولة للشؤون الاقتصادية على أن تنمية المنطقة الجنوبية ضرورة اقتصادية وإستراتيجية وأمنية من خلال أي فرص متاحة ,لا سيما أننا نستند على قانون ومعتمد، والفائدة تكون للمنطقة الجنوبية وليبيا ككل.

ثم تناول خلال الاجتماع تشكيل فريق من الجهات المختصة لتفعيل هذا القانون ,وقد أكد الوزير على حرص حكومة الوحدة الوطنية على تبني مثل هذه المقترحات التي من شأنها رفع المستوى الاقتصادي، خاصة أن المسؤوليات عليها متعددة ومتتابعة، وأكد على أنه سيكون متابع ومتبني لمثل هذه المقترحات الواعدة.

كما طلب مجموعة الخبراء في الاجتماع من الوزير أن يتابع مدى تفعيل الاتفاقية المتعلقة بمبادرة الحزام والطريق، والتي وقعت عليها ليبيا مؤخراً، ودراسة العقود التي تمت من خلال هذه الاتفاقية لاختصاص وزارة الشؤون الاقتصادية دون غيرها.

وفي نهاية الاجتماع أكد وزير الدولة للشؤون الاقتصادية الدكتور
” سلامة الغويل” حرصه البالغ لكل الملفات الاقتصادية العاجلة وشدد
على ضرورة الاستفادة من كل الخبرات والدراسات المقامة لحلها، وتدليل الصعوبات بين صناع القرار والإدارة التنفيذية.

مقالات ذات صلة