«الفارسي»: المنقوش تمثل إرادة كل ليبي وطني ولم استغرب حملة الأبواق المأجورة عليها

قالت عضو ملتقى الحوار السياسي أم العز الفارسي:” تابعت تصريحات الوزيرة نجلاء المنقوش، المتوازنة فيما يتعلق بموقف وزارتها من التواجد الأجنبي في ليبيا، وهو كما عبرت عنه حرفيا”.

وأضافت أم العز الفارسي، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” إستراتيجية وزارة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية”، والمنقوش لم تستهدف الأتراك فقط كما يروج أصحاب الأفكار المسبقة، والاصطفافات اللعينة”.

وتابعت:” لكن وجود الأتراك طاغيا في المشهد الليبي، وزيارات وفودهم متواترة، واللقاءات بالمسئولين الليبيين يسبقها لقاءاتهم بقواتهم المتواجدة علي الأرض، وهذا لم يحدث علنا من أى من القوى المتصارعة في ليبيا والتي تعمل جاهزة الآن على إعادة تموضعها وبما يضمن مصالحها المعلنة والمخفية”.

واستطردت:” لا أعتقد أن نجلاء المنقوش ستغير من موقفها لو كانت كلمتها في استقبال وفود للروس أو مصريين أو الإماراتيين، أو غيرهم ممن يتنازعون استقرار ليبيا ليكن لهم ضمانات المصالح اللاحقة”.

وأضافت:” لا استغرب الحملة الخبيثة التي تشنها الأبواق المأجورة على نجلاء التي تمثل إرادة كل ليبي وطني يرغب في وطن آمن ومستقر، وهذا ما أكده رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة، في مرافعته أمام “مغرق” قناة الجزيرة، الذي حاول إحراجه ولي عنق حقيقة المشهد الليبي الذي يعج بالحاقدين والمنتفعين ممن يودون استمرار الانهيار الليبي ليبنوا على أطلاله منافعهم”.

وكانت وزير الخارجية «نجلاء المنقوش»، قد عقدت مؤتمرا صحافيا، مشتركا مع وزير الخارجية التركي « مولود شاووش اوغلو»، الإثنين الماضي، عقب اللقاء مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية.

ودعت المنقوش تركيا للتعاون  فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار ومخرجات مؤتمر برلين بما في ذلك إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية في إطار دعم سيادة ليبيا.

مقالات ذات صلة