اخبار مميزة

بعيرة: فشل الوصول إلى حل للوضع العسكري سيعرقل الجهود السياسية

قال عضو مجلس النواب أبو بكر بعيرة، إن الوضع العسكري لا يزال متوترًا إلى الآن، زاعما أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة منع من دخول سرت بسبب المليشيات المسلحة، رغم نفي الدبيبة نفسه هذه الشائعات.
وتحدث بعيرة في مداخلة له عبر فضائية “الحدث”، عن ملف توحيد المؤسسة العسكرية، قائلا: “يمكن تلخيص الموقف الآن في القول المعروف لا قديم يذكر ولا جديد يعاد، الأمور لا زالت مكانها، وملف توحيد الجيش بدأت خطوات فيه في مصر منذ ما يزيد عن العام ولم تصل إلى نتائج محددة، والآن الأمور لا يزال يسودها الكثير من التوتر بين الأطراف المختلفة”.
وادعى النائب البرلماني أن “وفد رئيس الحكومة الأسبوع الماضي مُنع من الدخول إلى بنغازي، ورئيس الحكومة نفسه لم يستطيع النزول في سرت حسب ما ذكر بسبب وجود مليشيات في مطار القرضابية هناك، الأمور لا تزال بعيدة عن الحل لهذا الإشكال القائم”.
وأضاف بعيرة أن “المنطقة الملتهبة الواقعة غرب منطقة سرت، كانت تربطها بمصراتة علاقة جغرافية قديمة وتواجد إداري معروف، ولكن مع التطورات الأخيرة استطاع الجيش (الوطني الليبي) أن يضم سرت إلى منطقة سيطرته وأن يضم الكثير من مناطق الجنوب”.
وتابع عضو مجلس النواب: “من المعروف أن الخط الأحمر الذي رسم بين سرت والجفرة لا يزال يمثل الكثير من التوتر والأصابع على الزناد لدى الأطراف على جانبي هذا الخط فالوضع العسكري لم يحلحل بعد”.
ورأى بعيرة أن “فشل الوضع العسكري في الوصول إلى حلول سوف يعرقل كل الجهود السياسية الأخرى، إذ إن رئيس الحكومة حين لا يستطيع النزول في منطقة معينة بسبب الخلاف العسكري، فهذا يعيدنا إلى نقطة الصفر”، على حد قوله.
وواصل: “لجنة 5+5 عملت تحت مسار تؤزه الولايات المتحدة أزًا كما يقال، وأسرعوا به، لكن في النهاية تظل المشكلة أن مسؤولا مثل رئيس الحكومة لا يستطيع أن ينزل في مناطق معينة من البلاد، ولا يزال التوتر قائما”.
وعن تصريح تركيا بوجوب خروج المرتزقة وتأكيدها أن قواتها  باقية بسبب الاتفاق مع طرابلس، أجاب بعيرة بأن هذه حجة الأتراك التي يرددونها دائمًا، وأردف: “تركيا أتت إلى الغرب لكي تثبت الوضع العسكري هناك، حيث كان الجيش الليبي في شرق ليبيا يدق على أبواب طرابلس، والتدخل التركي هو من قلب المعادلة العسكرية وأوصلنا إلى الوضع الذي نحن فيه الآن”.
يشار إلى أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، قال: “لم يمنعنا أي شخص من دخول بنغازي بل حدثت أخطاء لوجستية لا تعبر عن مدى الأهداف الكبيرة التي نسعى لها ولن نلتفت لهذه النقاط البسيطة وسنزورها قريبا”، 
أما عن شائعات منعه من دخول سرت، فأجاب الدبيبة خلال حديث مع برنامج “بلا حدود”، أذاعته قناة الجزيرة القطرية، أول من أمس الأربعاء، ورصدته الساعة 24”، قائلا: “هناك برنامج 5+5 موجودة في سرت وكانوا يهبطون في رأس لانوف ثم يستقلون السيارات، وطلبنا من القوات هناك الهبوط في سرت لحضور جلسة مجلس النواب وأخذ الموضوع فترة، وأصررنا على الهبوط في سرت، ولكن تم منع بعض… (لم يستكمل)”، ثم تابع: المطار كان مقفلا ومن ثم بعد المفاوضات وبعض الإجراءات سمحوا لنا.
وأوضح الدبيبة أنه لم تمنع طائرة رئيس الحكومة من دخول سرت، وأن ما حدث هو “تعطيل تصريح هبوط طائرة البرلمانيين الذين سيصوتون للحكومة في المطار وأنا كنت معهم”، على حد قوله.
ورد الدبيبة على سؤال عن رؤيته للمرتزقة في سرت، قائلا: “لم أكشف مرتزقة في سرت بنفسي ولكن الاستخبارات تقول إن قوات الفاغنر هناك، وأعتقد أنها ليست روسية بل متعددة الجنسيات، وبالتالي تم إخلاء القوات من مطار سرت”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى