عبدالمالك المدني: قادة «بركان الغضب» سيجتمعون لوضع حدٍ لهذه المهازل

قال عبدالمالك المدني، الناطق باسم المكتب الإعلامي لما يسمى بـ«عملية بركان الغضب»:« بإذن الله سيكون هُناك اجتماع واسع لقادة قوات بركان الغضب خلال الـ 24 ساعة المقبلة لوضع حد لهذه المهازل والأشياء التي تُحاك في الخفاء، والتي قد تسبب في هجوم جديد من الغزاة»، على حد تعبيره.

وأضاف عبدالمالك المدني، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:« رجال بركان الغضب دائماً في الموعد»، على حد زعمه.

وتناقلت مصادر متطابقة، أن اجتماع ما يعرف بقادة المحاور بطرابلس  اليوم الجمعة يتركز على عدة نقاط أهمها، استمرار تكليف الحداد رئيساً للأركان العامة وعدم إقالته، وإلغاء قرار تكليف حسين العائب للمخابرات العامة.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الاجتماع سيتمسك بعدم إلغاء غرفة العمليات المشتركة للمنطقة الغربية.

مقالات ذات صلة