اخبار مميزة

محلل سياسي: توحيد المؤسسة العسكرية لن يتحقق إلا بحل المليشيات المسلحة

اعتبر المحلل السياسي أحمد المهدوي دعوات نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، بشأن توحيد الجيش الليبي بمثابة «تغريد خارج السرب».
وقال المهدوي في تصريحات رصدتها “الساعة 24” إن الثقة مفقودة بين الأطراف التي تسيطر فعليا على الأرض، مشيرا لوجود عناصر مسلحة غرب ليبيا لا تؤمن بالشراكة مع المؤسسة العسكرية، فضلاً عن ارتهان هذه المليشيات لتركيا.
وأضاف المحلل السياسي أن الحديث عن توحيد المؤسسة العسكرية لن يتحقق إلا في حالة واحدة وهي حل المليشيات المسلحة، وتسليم أسلحتها وحصر التعامل مع المؤسستين العسكرية والشرطية في ليبيا.
وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي موسى الكوني حذر من تجدد المواجهات المسلحة في البلاد، مؤكداً أن الطرفين المتحاربين ما زالت أيديهما على الزناد رغم أعمال اللجنة العسكرية، مشيراً إلى أن الجنوب الليبي دفع الثمن باهظاً بسبب الأزمة السياسية والحروب.
وأعرب الكوني، في مؤتمر صحفي أول من أمس الأربعاء، عن مخاوفه من استمرار انقسام المؤسسة العسكرية الليبية، مشيراً إلى أن الجيش لم يتوحد حتى الآن بسبب وجود أزمة ثقة بين الطرفين، معرباً عن أمله بأن تبدأ خطوات فعلية لتوحيد الجيش الليبي خلال الفترة المقبلة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى