اخبار مميزة

مؤشر السلام الدولي: تركيا في المركز 12 على قائمة أخطر دول العالم

 
حلت تركيا في مرتبة متقدمة للغاية في قائمة أكثر دول العالم خطورة، وفق تصنيف World Population Review.
وجاءت تركيا التي تواجه حربا مع الأكراد شمالي العراق وسوريا في المرتبة 12 بعد أفغانستان وسوريا والعراق واليمن وليبيا والصومال، وهي متورطة في معارك قتالية في شمالي سوريا والعراق وفي ليبيا وإذربيجان وقد زادت وتيرة العمليات الإرهابية على أراضيها خلال السنوات الأخيرة بفعل صراعها مع حزب العمال الكردستاني وبي بي كا.
وتجاهلت قنوات الإخوان المسلمين الإشارة إلى التصنيف السلبي لتركيا، حيث تتعمد إخفاء ما قد يؤثر سلبا على موقف الحزب الحاكم برئاسة أردوغان، في مسعى لإخفاء ضريبة تورط النظام التركي في مغامرات عسكرية.
من بين قنوات الإخوان التي حرصت على استبعاد ذكر تركيا، قناة فبراير الليبية – الذراع الإعلامية لما يعرفون بثوار فبراير – حيث اكتفت بالإشارة فقط إلى 10 دول، دون ذكر تركيا في المركز 12.

ويبلغ معدل النمو السكاني الحالي 1.09٪ ، و يتناقص تدريجياً كل عام. ومن المتوقع أن يصل عدد سكان تركيا الحالي البالغ 84.34 مليون إلى 97.96 مليون في عام 2059 ثم ينخفض ​​في السنوات التالية. بحلول نهاية القرن ، ومن المتوقع أن ينخفض ​​عدد السكان مرة أخرى إلى 86.61 مليون.

وبحسب التصنيف، فإن معدل الخصوبة في تركيا هو 1.99 ولادة لكل امرأة ، وهو أقل من معدل إحلال السكان البالغ 2.1 مولود لكل امرأة. ويبلغ معدل المواليد 15.3 مولودًا لكل 1000 شخص ، وقد انخفض على مر السنين، و يمكن أن يؤدي انخفاض معدل الخصوبة في تركيا إلى ارتفاع عدد كبار السن من السكان في السنوات القادمة. من ناحية أخرى ، يمكن أن يؤدي ارتفاع عدد السكان إلى ارتفاع البطالة والتهميش.
وفي كل عام، يصدر معهد الاقتصاد والسلام تقرير مؤشر السلام العالمي هذا التقرير و هو الوحيد من نوعه الذي يقيس مدى خطورة أو أمان أي دولة بناءً على 23 مؤشرًا مختلفًا، بما في ذلك الإرهاب السياسي والوفيات الناجمة عن الصراع الداخلي ومعدل القتل.
ويقوم تقرير GPI بتقييم 163 دولة تمثل أكثر من 99٪ من إجمالي سكان العالم. تم تجميع العوامل التي تم تحليلها في التقرير في ثلاثة مجالات مختلفة: السلامة والأمن، الصراع المستمر والعسكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى