6 تكتلات وأحزاب: ندعم “المنقوش” ونستنكر الدعوات لشرعنة القوات الأجنبية في ليبيا

استنكرت أحزاب وتكتلات سياسية اليوم الجمعة، دعوات بعض الأطراف لشرعنة وجود القوات الأجنبية وما تبعها من مرتزقة على الأراضي الليبية.

ووقع كل من التكتل المدني الديمقراطي، وتكتل إحياء ليبيا، وتيار شباب الوسط، والحراك الوطني الليبي، وحزب التيار الوطني الوسطي، وتيار شباب التغيير بيانا مشتركا بشأن متابعة تطورات المشهد السياسي الراهن.

وقال البيان الذي طالعته “الساعة 24″، إن هذه التكتلات والأحزاب السياسية “تابعت بكل امتنان البيان الصادر عن مجموعة الدول الصناعية السبع (G7)، والذي جاء متوافقاً مع إصرار الشعب الليبي على ضرورة مغادرة كل القوى الأجنبية والمرتزقة الأراضي الليبية بأسرع وقت، ودعمه غير المحدود لإجراء الانتخابات الرئاسية المباشرة والبرلمانية في 24 ديسمبر 2021م دون تأخير أو مماطلة”.

وأضاف البيان: “وفى الوقت الذي نعبر فيه على عميق الامتنان لهذا الموقف الحازم من مجموعة السبع، فإننا نؤكد على دعمنا الكامل للموقف الوطني والصريح لوزيرة الخارجية (نجلاء المنقوش) بشأن ضرورة مغادرة كل القوى الأجنبية والمرتزقة الأراضي الليبية دون تأخير، حفاظاً على سيادة الوطن وقراره السيادي”.

وأدان بيان التكتلات والأحزاب السياسية أي تصريح يدعو إلى استمرار التدخل العسكري الخارجي أو يحرض بالاعتداء على سلامة المسؤولين بسبب مواقفهم الوطنية.

وطالب البيان المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة باتخاذ موقف موحد يحافظ على السيادة الوطنية، ويتحمل المسؤولية في توفير الحماية لأعضاء الحكومة وإدانة هذه التهديدات الصادرة من هذه الأطراف.

وأكد بيان التكتلات والأحزاب السياسية أن وجود كل القوات الأجنبية على الأراضي الليبية لا يملك موافقة الشعب الليبي ولم يحظ بالمصادقة عليه من قبل مجلس النواب، الجهة الشرعية الوحيدة.

واختتم البيان: “نستنكر دعوات بعض الأطراف لشرعنة وجود هذه القوات وما تبعها من مرتزقة، ونطالب مجلس النواب باتخاذ موقف وطني يؤكد ضرورة مغادرتها الأراضي الليبية دون تأخير”.

مقالات ذات صلة