اخبار مميزة

مجالس «ورفلة والقذاذفة والمقارحة وأولاد سليمان»: الإفراج عن المحتجزين قسريا فرصة للمصالحة الوطنية

دعت لجنة المجالس الاجتماعية لقبائل ورفلة والقذاذفة والمقارحة وأولاد سليمان حكومة الوحدة الوطنية إلى الالتزام التي تعهدت به في مخرجات جنيف فيما يتعلق بالمصالحة الوطنية والعفو العام عن السياسيين الذين صدرت في حقهم أحكام قضائية بالإفراج وتعمد عمد تنفيذها.
كما دعت اللجنة، في بيان لها اليوم السبت، وزيرة العدل بحكومة الوحدة الوطنية بالإفراج الفوري عن السياسيين الذين يعتبرون في حكم المحتجزين قسريا، معتبرين عدم الإفراج عنهم بـ«عدم الالتزام» بمخرجات برلين والمسار الرابع.
وقالت اللجنة إن هذا التأخير في الإفراج عن السياسيين الذين صدرت لهم أحكام بالإفراج يعد إساءة للسلطة القضائية وخرقا لنصوص القانون الليبي والقانون الدولي والإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
واعتبرت اللجنة أن أمام المجلس الرئاسي والحكومة والسلطة القضائية والأجهزة الأمنية فرصة في نهاية شهر رمضان المبارك لتصحيح وضع المحكوم عليهم بالبراءة والمحتجزين قسريا، معتبرين أن الإفراج عن هؤلاء فرصة لتعزيز الحوار المفضي للمصالحة الوطنية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى