اخبار مميزة

الشيخ مفتاح اللواطي لـ«الدبيبة»: بلادنا فيها جميع الثروات لكن “من يأتي يملأ جيبه ويطلع”

أوضح عضو وفد المنطقة الشرقية، الشيخ مفتاح اللواطي، خلال اجتماع مع رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، المعاناة التي يقاسيها المواطنون من ضيق العيش، داعيا إياه إلى عدم التفريق بين المناطق والقبائل الليبية.
وقال الشيخ مفتاح اللواطي: “شقينا الطريق وجئنا على أساس أننا نريد ليبيا واحدة، بنغازي زعلانة عليك ونحن زعلانين عليك لكن لم نستطع التغيب عليك”.
وأضاف عضو وفد المنطقة الشرقية: “بنغازي نعتبرها العاصمة لبرقة وجميع التركيبات فيها”، مشيرًا إلى أن الدبيبة سبق له العمل في بنغازي ويعرفها.
ونوه الشيخ مفتاح اللواطي إلى أن حضور الوفد للاجتماع جاء من أجل مصالح ليبيا كلها ومصالح برقة، قائلاً “بالنسبة لنا نحن هضم حقنا، في الحكومات السابقة، فالسراج هضم حقنا، ونعيش في عزلة”.
واستكمل عضو وفد المنطقة الشرقية موجها حديثه للدبيبة: “كنا ننتظر أن نكون مثل باقي الشعب لأننا ظلم حقنا في جميع المصالح، لكن نريدك أن تكون أبا للجميع، ولا تفرق بين أي منطقة أو قبيلة، لأن هذا يسبب شرخا في البلاد، ونحن رحبنا بكم وبوزارتكم”.
وشدد الشيخ مفتاح اللواطي على وجود الناس في حالة “تاعبة تاعبة شينة”، مواصلا: “رغيف الخبز نأخذه الأربعة بجنيه، وللأسف إنهم يسمسروا بينا في كل حاجة وفي كل مكان لأننا شعب بسيط يعيش على المرتبات، أنت تعرف برقة وليبيا وأن كلها في جفاف وفي حالة وضعيتها سيئة”.
وتابع عضو وفد المنطقة الشرقية: “نحن كبلدية سلوق نقول إن وضعنا سيئ”، متطرقاً إلى البنية التحتية فيما يتعلق بالمياه الجوفية وشبكة المياه، وأن المياه الجوفية تدخل البيوت متسببة في خسائر للمواطنين، وأن ذلك الوضع منذ عدة سنوات.
وأردف الشيخ مفتاح اللواطي: “نحن نرجوك، من فضلك، ونحن نتكلم على ليبيا كلها والمنطقة الشرقية وكل التعبانات، فهناك بلديات بدون فلوس، تقول أن بلادنا فيها جميع الثروات، لكن نحن لا نراها، حيث تتم سرقتها، ومن يأتي يملأ جيبه ويطلع”.
واستطرد: “نحن وضعنا سيئ ونرجوك من فضلك وإحسانك أن مناطقنا هذه كل المنطقة الشرقية وضعها غير مضبوط، أنت شوفت درنة وبنغازي وسرت والمناطق كلها التي دُمرت، برغم من أننا عندنا عليك زعل في موضوع بنغازي لكن مجيئنا إليك يمسح هذا الموضوع لأنك أب للجميع”.
ومن جانبه، تأسف الدبيبة بسبب غضب أبناء برقة منه، مؤكداً أن مجيئهم للاجتماع معه أزال أي غضب كان يوجد من جانبه هو الآخر.
كما أقر الدبيبة أن الوفد محق في الشكوى من سوء الأوضاع في المنطقة الشرقية، واعداً بأنه سيعمل على تحسين تلك الأحوال وأن حتى المناطق التي لم تجتمع معه فهناك مسؤولون في وزارته من الإسكان والاقتصاد والداخلية وغيرها يذهبون لتفقد أحوال الناس.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى