أهالي وأسر شهداء سرت يرفضون تسلم مقر البلدية للمجلس الجديد

أصدر أهالي ومشائخ وأعيان و أسر الشهداء بمدينة سرت بيانا، لإعلان استنكارهم للقائد العام للقوات المسلحة و رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة ، على ما وصفوه باقتحام من مدير مديرية أمن سرت ومدير الدعم المركزي ، لتسليمه لمختار خليفة عميد البلدية الجديد مؤكدين أنه موالي لمصراتة وأصدر بيانات سابقة ضد القوات المسلحة.

وقال البيان المصور الذى حصلت عليه “الساعة24”: “نحن مشائح وأعيان وأهالي وأسر شهداء مدينة سرت، نستكر وبكل قوة ما حصل من كل من مدير أمن وسرت ومدير الدعم المركزي لاقتحامهم المجلس التسييري للبلدية ويرافقهم رئيس وأعضاء المجلس البلدي المنتهي الولاية، وذلك لفرض تمكينهم بالقوة، وبدون إجراءت قانونية على أهالي مدينة سرت”.

وتابع البيان: ” ونحن نستهجن هذا العمل الذى لا هدف له إلا الفتنة وزعزعة الاستقرار فى مدينة سرت ، وعليه نعلمكم بالآتي أن هذا المجلس انتهت مدة ولايته ولم يصدر له إجراء قانوني، كما أن رئيس البلدية وبعض أعضاءه أصدروا بيانات ضد القوات المسلحة وهم مختار خليفة العميد السابق،  وعضو المجلس  إبراهيم امليطان، الذي توعد أسر الشهداء بالقتل وهدم منازلهم وعليه نحمل هؤلاء ما قد نتجر له مدينة سرت من فتنة وزعزعة السلم الاجتماعي و الأمن القومي”.

 

مقالات ذات صلة