وزارة الداخلية: مستعدون للتعاون مع أوروبا لإعادة المهاجرين طواعية لبلدانهم

شارك الفريق المكلف من وزير الداخلية اليوم الاثنين الموافق 10 مايو 2021م عبر الدوائر التلفزيونية المغلقة في فاعليات المؤتمر الوزاري لإدارة تدفقات الهجرة بين الإتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي المنعقد في مدينة المنعقدة في العاصمة اليرتغالية لشبونة، وذلك بناءا على دعوة مشاركة وجهت من قبل وزير الداخلية البرتغالي إدوارد كابريتا إلى وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية عميد خالد مازن.

وكان الفريق الفني المكلف من الوزير ناقش مع المشاركين في المؤتمر عديد من القضايا التي من شأنها تطوير التعاون بين ليبيا والإتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي في مجالات الحد من تدفقات الهجرة من وإلى ليبيا، وكذلك سبل التنسيق والتعاون في مجال تطوير قدرات منظومة خفر السواحل والمراقبة الحدودية للمنافذ البحرية، والبرية والجوية.

كما أوضح الفريق الفني المشارك الممثل لوزارة الداخلية الليبية الأوضاع الاستثنائية للمهاجرين الموقوفين بمراكز إيواء المهاجرين والعراقيل التي تواجه أوضاعهم الإنسانية وتهيئة الظروف الصحية والنفسية لهم تمهيداً لترحيلهم.

وجدد الفريق الفني المشارك استعداد وزارة الداخلية التام للتعاون مع فرق وبعثات المنظمات الإنسانية المحلية والدولية المعنية، من أجل العودة الطوعية إلى بلدانهم الأصلية أو إلى بلد ثالث.

مقالات ذات صلة