اخبار مميزة

«أبو شهيوة»: لا أخشى من المليشيات الليبية المستقلة بل من وكلاء الدول الطامعة في ثرواتنا

أكد مالك أبو شهيوة، أستاذ العلوم السياسية بالجامعات الليبية، أنه لا يخشى على ليبيا من المليشيات، بل من وكلاء الدول الأجنبية الطامعة في أموالنا وثرواتنا.
وقال أبو شهيوة، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “أنا لا أخشى على ليبيا من الميليشيات الليبية المستقلة. بل أخشى عليها من وكلاء الدول الأجنبية الطامعة والشرهة لأموالنا وثرواتنا (بترولنا وغازنا ومياهنا الاقليمية ومنطقتنا الاقتصادية في البحر المتوسط وموقعنا الاستراتيجي الذي يسيطر عليه يسيطر على شمال أفريقيا وكل أفريقيا وكذلك اوروبا)”.
وأضاف أستاذ العلوم السياسية بالجامعات الليبية “أولئك الوكلاء الذين انتشروا في ربوع الوطن وتمكن معظمهم من مفاصل الدولة”.
وكان أبو شهيوة، قد أكد سابقا، أن وكلاء بعض الدول والعملاء لها من الليبيين، يسعون لإعاقة مشروع إخراج كافة المرتزقة والقوات الأجنبية، وإغلاق جميع القواعد العسكرية.
وقال أبو شهيوة، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “بينما الأغلبية الساحقة من الليبيين، ينادون بخروج المرتزقة والعسكريين وإقفال جميع القواعد العسكرية، يسعى وكلاء بعض هذه الدول وعملائها من الليبيين لإعاقة هذا المشروع”.
وأضاف “يقدمون كل المبررات الواهية وغير الشرعية وغير المنطقية، واستخدام الأساليب الخبيثة ضد كل من يتبنى هذا المشروع، الذي بدونه لن يتحقق بناء الدولة وسيادتها”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى