اخبار مميزة

“الصويعي”: المجتمع الدولي جعل المسار السياسي مفخخا

أكد الباحث السياسي أحمد الصويعي أن توحيد المؤسسة العسكرية مسألة حساسة وشديدة التعقيد ما لم تخرج من إطار ربطها بأفراد، مشيرا إلى أن “هناك صعوبات جمة تحول دون ذلك”.
وأوضح الصويعي في تصريحات لقناة “سكاي نيوز”، أن من بين هذه الصعوبات سحب الأسلحة وتطبيق برنامج إصلاح أمني لإنهاء أدوار القوى الخارجية في دعم طرف ضد آخر، من أجل تمهيد الطريق نحو الاستقرار وترسيخ العملية السياسية وللعبور للمرحلة الدائمة والخروج من نفق المراحل الانتقالية.
وأضاف: “للأسف إلى اليوم لم نر أهم نقطة وهي إخراج المرتزقة من دون استثناء من مختلف أنحاء البلاد، وتقليم مخالب الخارجين عن سلطة القانون”.
وأشار الباحث السياسي إلى أن “من أكبر العراقيل المفتعلة التي تحول دون بلوغ حل جذري للأزمة الليبية وجود مرتزقة أجانب ومليشيات محلية مدعومة من الخارج، وهؤلاء سيقفون ضد أي مسار يؤدي لإنهاء حالة الفوضى العارمة التي يقتاتون منها”.
وتابع الصويعي: “لا أعتقد أن هناك مسارا سياسيا ما سيحصل، ترحيل المواعيد هو ما يلوح في الأفق، المجتمع الدولي هو من وضع مواعيد مثل المفخخات ولم يضع جدولا دقيقا ومدروسا، ولم يأخذ في اعتباره وضع آليات محددة لتنفيذ إخراج المرتزقة ومعاقبة المعرقلين وتوحيد المؤسسة العسكرية وتجنيبها الدخول مرة ثانية في التجاذبات السياسية”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى