اخبار مميزة

«النعاس»: يجب منع كل من عمل مع «حفتر» حتى بصورة غير مباشرة من الترشح للانتخابات

زعم محمد بشير النعاس، الذي تقدمه قنوات «الإخوان» كخبير عسكري واستراتيجي، أنه لا شيء يضمن نزاهة الانتخابات المزمع إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل، في برقة.
وقال النعاس، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “لنفرض جدلا أن الانتخابات التشريعية المزمعة تمت في موعدها المحدد وهو 24 ديسمبر، ما هي مخرجاتها المتوقعة؟. هل ستكون انتخابات نزيهة؟”.
وأضاف “إذا كانت نزيهة في غرب البلاد وجنوبها، فما الذي يضمن نزاهتها في برقة؟، ما الذي يضمن أنها لن تفرز عناصر قبلية «متخلفة» كالتي عايشناها وهي تخرب ديارنا وتهجر أهلنا وتزهق أرواحنا على مدى سبع سنوات؟”، بحسب وصفه.
وتابع “لا شيء بين أيدينا يحول دون ظهورها، إلا إذا تمت الانتخابات وفقا لشروط صارمة ترعاها جهة فاعلة وعلى رأس هذه الشروط منع أي «قبلي متخلف»، وأي عسكري أو مدني عمل مع «السفاح» خليفه حفتر بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وأي شخص تواطأ من الترشح”، وفقا لتعبيره.
واستطرد “عدا عن ذلك، فمن المؤكد أن ليبيا سوف تنتقل إلى متاهة جديدة قد لا تقل خطورة عن المتاهة التي نحن فيها. والله أعلم”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى