اخبار مميزة

غوتيريش: الأزمة الليبية ضمن المشاكل الأمنية الرئيسية في العالم

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن الأزمة الليبية من ضمن المشاكل الأمنية الرئيسية في العالم، معربا عن أمله في مناقشة تطورات الوضع الليبيى خلال إجرائه محادثات بالفيديو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارته لموسكو يومي 12 و 14 مايو.
وأضاف غوتيريش، في مقابلة مع وكالات الانباء الروسية: “تلقيت دعوة لزيارة موسكو لاجراء مناقشات سنوية طبيعية مع القيادة الروسية، وبالطبع قبلتها بكل سرور”.
وأعرب عن أمله بمناقشة كذلك جميع المشاكل الأمنية الرئيسية في العالم اليوم، سواء كانت ليبيا أو سوريا أو اليمن أو أوكرانيا أو أفغانستان “. ويتوقع غوتيرش كذلك، تبادل وجهات النظر مع لافروف حول ما هو ضروري لحل هذه المشاكل، والمساعدة في حل جميع النزاعات في العالم.
وردا على سؤال حول هل توجد خطط للقاء مع الرئيس الروسي، قال غوتيريش: “سيكون هناك اتصال افتراضي معه في هذه الزيارة. لكن بالطبع إذا تم عقد اجتماع للجمعية العامة لاحقا، فسأكون سعيدا باستقبال الرئيس بوتين في نيويورك عندما يحضر إلى الجمعية العامة”.
وأشار غوتيريش إلى أنه التقى مع بوتين في عدة مناسبات، عندما كان يشغل مناصب مختلفة، بما في ذلك منصب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، وكذلك في منصبه الحالي.
وأعلن غوتيريش، أنه ينوي خلال زيارته، بحث أزمات أوكرانيا وسورية واليمن مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.
وأشار الأمين العام، إلى أنه يأمل “بأن تساهم هذه الزيارة في تعزيز التعاون المهم للغاية بين روسيا والأمم المتحدة في جميع مجالات نشاطات المنظمة الدولية”، سواء كان ذلك السلام والأمن، والتنمية المستقرة، والمناخ، والتنوع البيولوجي، والتلوث أو حقوق الإنسان.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى