اخبار مميزة

برلماني إيطالي: لابد من وجود اتفاق حكومي بحري مع ليبيا لتجنيب صيادينا المخاطر

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي، بييرو فاسينو، أنه من الضروري وجود اتفاق حكومي إيطالي مع ليبيا حول الصيد لتجنب الحوادث والمخاطر للصيادين الإيطاليين العاملين في المناطق المطلة على السواحل الليبية.
وجاءت تصريحات فاسينو في إطار جلسة الاستماع في لجنتي الخارجية والزراعة للبرلمان لعمدة مازارا ديل فالو سالفاتور كوينتشي حول سلامة قوارب الصيد الإيطالية في المياه بين إيطاليا وليبيا، وفقاً لما نقلته وكالة «نوفا» الإيطالية.
وأصدر جهاز حرس السواحل وأمن الموانئ الليبي، الأحد الماضي، بيانا توضيحيا ذكر فيه تفاصيل ما وصفه «باختراقات سفن الصيد الأجنبية».
وذكر الجهاز، في بيانه المنشور على صفحة الناطق باسم قيادة أركان القوات البحرية الليبية، على «فيسبوك»، أن هناك 4 سفن إيطالية دخلت منطقة الصيد الليبية المحمية المعلنة وتحديدا 30 ميل بحري شمال الخمس.
وتابع “تم توجيه زورق عسكري للتعامل مع السفن وتفتيشها للتأكد من عدم استخدامها في التهريب أو أي أعمال مشبوهة، لكنها لم تستجب للتعليمات وابتعدت عن الزورق، ما اضطرهم لاستخدام الطلقات النارية للتحذيرية”.
وأوضح أن عملية المطاردة استمرت 3 ساعات، وانتهت بالسيطرة على أحد سفن الصيد والذي تبين أنه أحد طاقهما أصيب خلال التصادمات، وقدمت له الإسعافات اللازمة مع التأكد على سلامة جميع الطاقم، ثم صدرت الأوامر بالإفراج عنها.
وأشار إلى أنه أصيب أحد أفراد طاقم سفينة صيد الإيطالية والتي جرت، الخميس الماضي، في منطقة الصيد الليبية المحمية، التي لا يحق لسفن أجنبية الوجود أو الصيد فيها.
وأكد بيان جهاز حرس السواحل وأمن الموانئ الليبي، أن إصابة فرد طاقم السفينة الصيد الإيطالية، جاءت نتيجة اصطدامه بنافذة السفينة التي جرى تفتشيها بوجود فرقاطة عسكرية إيطالية، وليس بطلق ناري من الطلقات التحذيرية كما أعلن، وذلك تنفيذا للسيادة الليبية على هذه المنطقة من مياه البحر المتوسط.
وحذر حرس السواحل كل السفن الأجنبية من الصيد أو دخول هذه المنطقة الليبية، وقال إن «مثل هذه الأعمال والاختراقات وليست المرة الأولى من نوعها، ومتكررة من سفن الصيد الإيطالية، وموثقة لدى الجهاز بالصوت والصورة».
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى