اخبار مميزة

«الشكري»: 24 ديسمبر القادم سنختار كبيرنا

استعان محافظ مصرف ليبيا المركزي المنتخب من مجلس النواب، محمد الشكري، بالمثل الدارج «اللي ماعنداش كبير يشريله كبير» للتأكيد على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها واختيار «رأس واحد» يقود البلاد، من أجل إنهاء الفوضى السياسية وتعدد السلطات وتداخل مهامها.
وشدد الشكري في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» على 24 ديسمبر القادم كموعدٍ للانتخابات، قائلا: “24 ديسمبر القادم سنختار كبيرنا”.
وأضاف باللهجة الليبية “ياسر من نصف الطياب”، في إشارة لرفضه الحلول غير الناضجة أو الحلول التلفيقية والانتقالية.
والشهر الماضي أمام اللجنة القانونية، قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، “لقد أنجزتم الكثير خلال الأيام القليلة الماضية، حيث توصلتم إلى اتفاق على مبادئ وطرق مهمة للقاعدة الدستورية اللازمة للانتخابات. أعلم أن هذا العمل جاء ثمرة لمناقشات مكثفة وأنه كان عليكم في كثير من الأحيان تجاوز الانقسامات الشديدة”.
وحث أعضاء اللجنة القانونية على تحديد السبيل الأكثر تجانساً وتوافقاً لتوحيد مناقشاتهم وتقديم تقريرهم إلى ملتقى الحوار السياسي الليبي.
وأكد المبعوث الخاص كوبيش مجدداً التزام البعثة الكامل بإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر من هذا العام وفقاً لخارطة الطريق التي أقرها الملتقى، وكذلك دعم البعثة للحلول التي تفضي إلى إجراء الانتخابات الوطنية في الموعد الذي حدده أعضاء الملتقى أنفسهم.
وتعهد أعضاء اللجنة القانونية بتقديم تقريرهم النهائي حول المناقشات والنتائج التي تم التوصل إليها إلى الجلسة العامة لملتقى الحوار السياسي الليبي للبت فيها. وسوف تيسّر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عقد اجتماع قريب لملتقى الحوار السياسي الليبي لمناقشة هذا التقرير وتدارس توصية اللجنة القانونية بشأن القاعدة الدستورية اللازمة لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى