«البحث الجنائي بنغازي» يكشف غموض واقعة مقتل شاب

تمكن أعضاء جهاز البحث الجنائي من كشف ملابسات جريمة قتل في مدينة بنغازي، كان قد أقفل محضرها فيما سبق بعدم معرفة الجاني قبل أن تحال القضية للبحث الجنائي الذي توصل للقاتل.

وقال بيان صادر عن إدارة البحث الجنائي بنغازي: “بدأت التحقيقات بعد أن أحالت النيابة العامة محضر واقعة وفاة شاب أمام منزله بمنطقة شبنة بعيار ناري مجهول المصدر محال إليها من مركز شرطة العروبة”.

وأضاف “فور استلام المحضر كلف رئيس الجهاز العقيد صلاح هويدي إدارة التحريات بجهاز البحث الجنائي باستلام القضية والذي بدورة قام بتكثيف التحريات والاستدلال إلى أن تم حصر عدد من المشتبه بهم وهم مجموعة شباب كانوا ضيوفا على الإفطار لدي المنزل المقابل لمنزل الضحية”.

وتابع “بالاستدلال مع المشتبه بهم تمكن أعضاء التحريات من الوصول إلى الجاني الذي كان من بين المشتبه بهم والذي بدوره اعترف بارتكابه للجريمة بعد أن تم مواجهته بأقوال شاهد وعدة قرائن تمكن أعضاء التحريات من الوصول إليها بخبرتهم الطويلة في التحقيقات وكشف الجرائم”.

واستدرك “بحسب ما كشفت مجريات التحقيقات واعترافات الجاني وشركائه فإن أصل الواقعة تعود لأكثر من ستة أشهر حيث كان هناك شجار بين المجني عليه والجاني صاحب المنزل الذي أطلقت من أمامه الرصاصة التي أصابت القتيل”.

واستكمل “بعد كل تلك الأشهر وأثناء تجمع أصدقاء صاحب المنزل جار المجني عليه كان أحد أصدقاء صاحب المنزل يحمل مسدسا كان قد سرقه من والدة فزوده صاحب المنزل بطلقتين خرجوا بعدها أمام المنزل وأطلق صاحب المسدس رصاصة في الأرض بعدها أخذ صاحب المنزل ذلك السلاح وأطلق الطلقة الثانية والتي أصابت المجني عليه في سقيفة منزله المقابل إصابة مباشرة في منطقة القلب  فوقع قتيلا علي الفور وفر صاحب السلاح ومن معه واختفي الجاني غير أن أحد سكان المنطقة كان قد مر قبل الواقعة وشاهد الجاني ومن معه يمسكون بالمسدس فكان ذلك أحد أهم الخيوط التي ساعدت في كشف هوية القاتل”.

مقالات ذات صلة