اخبار مميزة

«بويصير»: طائرتنا في 1973 أسقطتها الشعارات الفارغة وليس الصاروخ الإسرائيلي فقط

زعم محمد بويصير، المحلل السياسي، المقيم بولاية تكساس الأمريكية، أنه كتب مقالا في صحيفة حائطية بالجامعة عام 1973 ضد إسرائيل تسبب في اعتقاله بعد ذلك، مشيرا إلى أن طائتنا عام 1973 أسقطتها الشعارات الفارغة وليس الصاروخ الإسرائيلي فقط.
وقال «بويصير»، الأمريكي الليبي الذي يعيش في أمريكا منذ عدة سنوات، وكان من المؤيدين بشدة للغزو التركي على ليبيا، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “فبراير 73 وبعد أن دفنا أكثر من مائة جثمان من ضحايا الطائرة المدنية التي اسقطتها إسرائيل في سيناء من بينهم أبى، نشرت مقالا في صحيفة حائطية في الجامعة تحت عنوان «عرب يوك»”.
وأضاف قلت في المقال: «طائرتنا لم يسقطها الصاروخ الإسرائيلي فقط، ولكن أيضا كل الخطب النارية والشعارات الفارغة التي أطلقناها بإلقاء إسرائيل في البحر دون أن نكون قادرين على ذلك، بل وبدون أن نكون قادرين حتى على رد العدوان على أهلنا وأحبابنا»”.
وتابع “المقال موجود في قسم الممنوعات، في الدار الوطنية للكتب في بنغازي وأعتقد أنه كان سببا رئيسيا في اعتقالي بعد ذلك، الأمر الحزين هو أنه بعد ما يقارب الخمسين عاما لازال الوعي الجمعي العربي رغم كل ما حدث يراوح مكانه، وأعني وعي الشعوب التي تقاد إلى المسالخ وهي تحلم بانتصارات لا نمتلك ما يحققها على الأرض”، وفقا لقوله.
واستطرد “حزين على كل من أراه يدفع ثمن الاستهتار بأرواح الناس، وإغراقهم في المزايدات والعنتريات التي لن تحقق شيئا”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى