ليبيا

«دردور»: «الرئاسي» يعمل على شق المنطقة الغربية بالخلافات ومواصلة الضغط على الأتراك

اتهم فرج دردور، محلل قنوات الإخوان المسلمين للشأن السياسي، والمقيم في أنقرة، المجلس الرئاسي، بالعمل على “شق المنطقة الغربية بالخلافات، وإفشال قوتها التفاوضية والأمنية، وإظهار أبطالها على أنهم مجرد مليشيات” وفق قوله.
أضاف “دردور” على حسابه بـ”فيسبوك”: “في ظل هذا المجلس الرئاسي، يكبح النشاط العسكري في المنطقة الغربية، ولو على سبيل التصاريح، بينما تنتعش المليشيات القبلية المملوكة لحفتر، ويزداد مرتزقته تمكنا، وسيتواصل الضغط على أن الأتراك هم أصل المشكلة، وكأنهم هم المرتزقة الذين هجموا على بنغازي وليس العكس” وفق قوله.
وتابع “دردور”: “الثقة في الدول التي دعمت حفتر، والتفاعل معها دون ضوابط تنضم العلاقات، وفي وقت قياسي، هو تهور أمني يضر بالمنطقة الغربية، ناتج عن طمع شخصي وعدم نضج سياسي، والهدف هو شق المنطقة الغربية بالخلافات، وبالتالي افشال قوتها التفاوضية والأمنية، واظهار ابطالها على انهم مجرد مليشيات، وهذا هو المربع الأول الذي ارادوا حلفاء حفتر تصويره وتسويقه للمجتمع الدولي، وقد عزز المجلس الرئاسي هذا الدور، من خلال تجاهله لنشاطات ومهرجانات حفتر العسكرية” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى