اخبار مميزة

“سري”.. المنقوش تعيد المرداس الى سابق عمله في تونس

خاطبت وزيرة الخارجية، نجلاء المنقوش، هيئة الرقابة الإدارية، في برقية أعادت خلالها  للقنصل العام في تونس السابق عبدالرزاق المرداس اعتباره  لعمله.
ومحمد عبدالرزاق بن شعبان وشهرته  ” المرداس ” وأحد عناصر كتيبة ثوار طرابلس سابقا، وقالت المنقوش  فى خطاب ممهور بـ”سري” لهيئة الرقابة الإدارية، إنه بشأن التظلم المقدم من محمد عبد الرازق بن شعبان القنصل العام الليبي السابق لدي تونس والذي تم إنهاء مدة عمله ونقله إلى العمل بالداخل بموجب برقية إدارة الشؤون الإدارية والمالية عن طريق مكتب الشؤون السرية، نود الإفادة بأن وزارة الخارجية قامت بدراسة الموضوع ومن خلال البحث والتقصي ومراجعة الملفات المتوفرة تبين عدم وجود أي مستندات توضح أسباب نقل وإنهاء عمل المعني إضافة لعدم وجود أي قيود أو تحفظات تجاه المعني.
وعمل المرداس قنصلا لليبيا في تونس ولكنه في شهر يناير 2020 تقدم باستقالته من منصب “قنصل عام مكلف بدولة تونس” (الذي عينه فيه فائز السراج)، إثر خلاف مع رئيس المصرف المركزي صديق الكبير، ونشر المرداس استقالته على موقع “فيسبوك” منعا لإحراج وزير الخارجية في حكومة الوفاق محمد سيالة أو فائز السراج، على حد ادعائه.
وأرجع القيادي المليشياوي فى أولى حلقات برنامج فلوسنا على قناة “Wtv”، استقالته إلى عدة أسباب أهمها تغول محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير على مؤسسات الدولة، وضغطه المستمر على سيالة والسراج، واصفا إياه بأنه “الحاكم الفعلي لليبيا”.
وتأتي استقالة المرداس بعد هجومه على وزير داخلية حكومة السراج فتحي باشاغا، ورئيس المصرف المركزي صديق الكبير.
وفى 25 يناير 2020 أرسل وزير خارجية حكومة السراج خطابا إلى  وزير الخارجية التونسية صبري باش طبجي، لإعلان تكليف فاضل عبد الفتاح القربو للقيام بمهام القنصل العام الليبي  لدي الجمهورية التونسية بدلا من محمد عبد الرزازق بن شعبان القنصل العام السابق .
وقال سياله فى خطابه الذي تحصلت “الساعة 24″ على نسخه منه:”حرصا منا على تعزيز ودعم التمثيل القنصلي بقنصليتنا لدي بلدكم الشقيق بما يخدم العلاقات الثنائية بين بلدينا فأننا قررنا تكليف فاضل عبد الفتاح القربو للقيام بمهام القنصل العام الليبي  لدي الجمهورية التونسية بدلا من محمد عبد الرزازق بن عبان القنصل العام السابق الذي انتهت مدة عمله ونقل للعمل بديوان الوزارة”.
وخلافا لخلفيته كأحد عناصر مليشيا ثوار طرابلس، حيث قام المدعو المرداس بتأسيس شركة أريج، عندما كان قنصل ليبيا في تونس وابتز  وزارة الصحة والملحقية الصحية بتوقيع عقد علاج الليبيين والجرحى وإقامتهم من خلال هذه الشركة لتكون وسيطا بدل الملحقية الصحية مع المصحات والفنادق التونسية مقابل نسبة وعمولة من جميع الفنادق والمصحات تتجاوز عشرات الملايين شهرياً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى