اخبار مميزة

العلاقي: من كانوا في السجون وتقلدوا وظائف أمنية أذاقوا الناس أسوأ أنواع العذاب

 
قال محمد العلاقي، المحلل السياسي والكاتب، إن من كانوا في السجون وتقلدوا وظائف أمنية أذاقوا الناس أسوأ أنواع العذاب، وفق قوله.
أضاف “العلاقي” على حسابه بـ”فيسبوك”: “كتب أحد الزملاء الحقوقين على صفحته قائلا: “الدفاع عن حقوق الإنسان يتطلب إنسان ذاق حرمانها”، وبهكذا قول أراد الكاتب أن يثبت بمفهوم المخالفة أن الدفاع عن حقوق الإنسان  يتطلب إنسان ضاق حرمانها ولايجوز لغير الذي ذاق حرمانها أن يتحدث بشأنها خاصة أن تركنا لمن كانوا في السجون الحديث والدفاع عن حقوق الانسان رأينا كيف اكتوى الناس بدفعهم عن حقوق الإنسان بحيث صار أكثر عنفا من جلاديهم السابقين”.
وتابع “العلاقي”: “يبدو أن الكاتب  قد أثرت فيه تجربة السجون التي تعرض لها أحيانا بسبب قسوة النظام واحيانا أخرى بسبب الرعونة السياسية،  متناسيا أن من كانوا في السجون وتولو وظائف أمنية اذاقوا الناس أسوأ أنواع العذاب وصادروا كل حريات الناس بكل صلف وكبرياء”.
واختتم “العلاقي”: “ثم أن الحرمان من الحقوق سيدي المناضل لا يقتصر على حجز الحريات والسجن هناك الحق في التعليم  والتنمية، بالإضافة إلى العديد من الحقوق الأخرى التي نصت عليها الدساتير والاتفاقيات الدولية، فالدفاع عن حقوق الإنسان هو إيمان بقضية الإنسان اولاً وقبل كل شئ، ولا أعتقد أنني بحاجة الى إثبات أن أشرس المدافعين عن حقوق الانسان لم يدخلوا السجون قط كصلاح المرغني وزير العدل الأسبق”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى