الناطق باسم الحكومة يكشف حقيقة تعيين زوجته بلجنة برلمان الشباب

نفى محمد حمودة، الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية، الأخبار المتداولة حول تعيين زوجته عضوا في اللجنة  التأسيسية لبرلمان الشباب الليبي التابعة لوزارة الشباب.

وقال حمودة، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” منذ تولينا لمهام الناطق الرسمي باسم الحكومة بدأت حملة تشويه ممنهجة تتداول أخباراً مزيفة وغير صحيحة وصل بعضها إلى الأمور الخاصة والشخصية وآخرها ما تم تداوله بالأمس أنني قمتُ بإدراج اسم زوجتي كعضو في اللجنة  التأسيسية لبرلمان الشباب الليبي التابعة لوزارة الشباب وهو أمر مخالف للحقيقة وغير صحيح”.

وتابع حمودة:”وجب تفنيد الخبر ليس لتعارضه مع قوانين العمل ولا أخلاقيات مهنتي ولكن الحقيقة فقط ما يجب أن تصدح وأنا كلي فخر بعلم وثقافة زوجتي التي أتمنى لها دوام التوفيق وأن تكون في أعلى المراتب”.

وأرفق حمودة صورة من القرار الأصلي وصورة أخرى للاجتماع والذي يشمل من هم مذكورين في القرار الأصلي وليس ذلك القرار المزور الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب قوله.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا صورة ضوئية من قرار وزير الشباب في حكومة الوحدة الوطنية،  فتح الله عبد اللطيف الزني، الخاص بتشكيل لجنة لتأسيس برلمان الشباب في البلاد، تضم اسم زوجة المتحدت باسم الحكومة، إلا أن حمودة وصفها بالمزورة.

ومن بين الأسماء المختارة والبالغ عددهم 7 أعضاء- بحسب القرار المزور- إسراء عبد الباسط قباصة.

الناطق باسم الحكومة يكشف حقيقة تعيين زوجته بلجنة برلمان الشباب 1

القرار المزور

الناطق باسم الحكومة يكشف حقيقة تعيين زوجته بلجنة برلمان الشباب 2

 

مقالات ذات صلة