خلال اجتماعه بنُقباء التعليم.. «المقريف»: لن نترك المعلم وسندعمه حتى ينال حقوقه

عقد وزير التربية والتعليم الدكتور “موسى محمد المقريف”، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً، مع نقباء التعليم بالأصابعة، والناصرية، وتاجوراء، وصرمان، وزليتن، ومسلاتة، والماية، وقصر بن غشير، والمشاشية، وزوارة، والمعمورة، وحي الأندلس، وقصر الأخيار، والخمس، إضافة إلى ممثلين عن النقابة العامة لمعلمي ليبيا، بقاعة الاجتماعات بديوان الوزارة.

وأعرب نقيب معلمي الأصابعة، عن سعادته بلقاء الوزير، وما يبذله من جهود واضحة ووضعه اليد على الجرح الذي يُعاني منه المعلم في ليبيا التي كلفوا بالدفاع عنها، مؤكداً أنهم لا يطالبون إلا بحق المعلم، بينها القانون رقم (4)، وفق قوله.

بدوره، شدد الوزير، على دور قطاع التربية والتعليم في بناء الدولة، والمواطن، مضيفاً أن رسالة الوزارة بالخصوص واضحة وترتكز على أربعة عناصر أساسية هي المعلم، والطالب، والبيئة التعليمية، والوسائل التعليمية.

وأحاط الوزير، الحضور بتوجيهات رئيس حكومة الوحدة الوطنية المتضمنة لضرورة دعم المعلم والوقوف معه، مُنوِّهاً بأنه سيبذل كل جهوده في سبيل دعم المعلم حتى ينال حقوقه متعهداً بالدفاع عنها، مؤكداً على الدور الهام لنقابات التعليم في الوقوف مع قطاع التعليم.

يُشار إلى أن مجلس النواب الليبي، أصدر في نوفمبر 2018م القانون رقم 4 بشأن قانون مرتبات العاملين بقطاع التعليم وحقوقهم ومزاياهم.

مقالات ذات صلة