يورو نيوز: زيارة جوي هود لطرابلس يؤكد بدء تركيز واشنطن على ليبيا

قالت شبكة يورو نيوز الإعلامية الأوروبية، إن الولايات المتحدة أرسلت اليوم الثلاثاء أرفع مسؤول إلى ليبيا منذ عام 2014، فيما وصفته بأنه إشارة إلى تركيز واشنطن المتزايد على جهود حل الأزمة في البلاد.

والتقى نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي جوي هود بالرئيس الجديد لحكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي.

وفي مؤتمر صحفي مشترك جمعه مع وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، قال هود إن “هدف الولايات المتحدة يتمثل في أن تكون ليبيا دولة مستقرة وموحدة وذات سيادة من دون تدخل أجنبي، وأن تكون دولة قادرة على مجابهة الإرهاب”.

وتابع تقرير الشبكة الأوروبية: “لقي تعيين حكومة الوحدة الوطنية في مارس آذار قبولا لدى الطرفين الرئيسيين في الحرب الأهلية وداعميهما الأجانب، في خطوة تعتبر أفضل أمل للسلام منذ سنوات، رغم استمرار العديد من العقبات الكبيرة”.

أضافت: “لم تشهد ليبيا فترات سلام طويلة منذ اندلاع انتفاضة عام 2011 التي دعمها حلف شمال الأطلسي ضد معمر القذافي، وهي التي قسمت البلاد إلى فصائل مسلحة استولت على السلطة على الأرض وتحولت في نهاية المطاف إلى جبهتين رئيسيتين في الشرق والغرب بإدارتين كانتا تتنافسان منذ عام 2014 وحتى هذا العام”.

وتزامنت عملية السلام التي تتوسط فيها الأمم المتحدة، والتي تضمنت وقفا لإطلاق النار وخطوات لحل الصراعات الاقتصادية المتشابكة، مع زيادة اهتمام الولايات المتحدة، وهو ما برز جليا في تعيينها سفيرها ريتشارد نورلاند كمبعوث خاص إلى ليبيا.

مقالات ذات صلة