«بويصير»: مسيرات الاحتجاج في فلسطين هي فقط من ستهزم الاحتلال

طالب محمد بويصير، المحلل السياسي، المقيم بولاية تكساس الأمريكية، الفلسطينيين بمزيد مما أسماه «أعمال المقاومة السلمية» عن طريق تنظيم المزيد من المسيرات السلمية.

وقال «بويصير»، الأمريكي الليبي الذي يعيش في أمريكا منذ عدة سنوات، وكان من المؤيدين بشدة للغزو التركي على ليبيا، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “الغضب في شوارع القدس والبيرة وبيت لحم ورام الله ونابلس وباقي حواضر فلسطين العزيزة، الذي يعبر عن نفسه باقتدار في مسيرات واحتجاجات وإضرابات عامة هو الطريق نحو استخلاص الحقوق الوطنية وهزيمة الاحتلال”.

وأضاف “ليس بمقدور حكومة إسرائيل أن تسمى ذلك إرهابا ولا تستطيع أن تقدم ما تفعله بأنه دفاعا عن نفسها، والعنف الذي يمكن أن تستعمله محدودا، فالمقاومة السلمية تحيد جيشها وطائراتها ودباباتها، وتقدم المقاومة الفلسطينية للعالم، كما يجب أن تقدم، وكما عرف من قبل المقاومة الوطنية ضد كل احتلال عبر التاريخ الحديث”.

وتابع “استمرار وتطوير وتوحيد أعمال المقاومة السلمية، وهو أمر قادم بلا محالة، سيتيح استثماره سياسيا، والتقدم على طريق الاستقلال خطوات. بوركتم أهلنا في فلسطين”.

مقالات ذات صلة