اخبار مميزة

الخوجة: ما حدث بين عقيلة صالح والنويري يمكن أن يسبب انقساما بمجلس النواب

قالت عضو مجلس النواب عن طرابلس أسماء الخوجة، إن جلسة المجلس المقرر لها يوم الاثنين المقبل لن يحضرها النواب المعترضون على مكان عقدها.
وأشارت الخوجة في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إلى أن إقرار الميزانية يحتاج إلى قانون للأغلبية الموصوفة كما هو مقرر بالإعلان الدستوري، أي ما يقارب 120 صوتا.
واعتبرت النائبة ما جرى بين أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب من الإعلان عن جلسة واعتراض عليها، ما هو إلا تصفية حسابات.
وأضافت الخوجة أن ما حدث بين هيئة الرئاسة (الرئيس ونائبه الأول)، يمكن أن يتسبّب في انقسام مجلس النواب من جديد، وتوقعت غياب عدد من النواب الذين يتشبّثون بالمكان، رغم أن المكان لا يعني شيئا، والأهم هو ما ينتج عن الجلسة.
وتابعت: “ستكتفي الجلسة بمناقشة الميزانية المعدّلة وملف المناصب السيادية، ومن الأفضل للنواب الحضور والاعتراض بدلا من التغيب دون هدف، وإفساح المجال أمام المتفرّدين بالقرار لتنفيذ ما يخطّطون له”.
وهاجم فوزي الطاهر النويري، النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح رئيس المجلس، أمس الأربعاء بعد إصدار دعوة لانعقاد البرلمان في طبرق الاثنين المقبل.
وأشار النويري إلى أن هيئة رئاسة البرلمان لم تعقد أي اجتماعات رسمية لتقرير ذلك خلافا لما هو مقرر بالقانون رقم 4 لسنة 2014، منوها إلى أن الاستمرار في مثل هذه المخالفات تؤثر سلبا على عمل المجلس والمصلحة العليا للدولة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى