«دي مايو»: سنتفاوض مع ليبيا لمنح صيادينا تراخيص للتواجد في مياه المنطقة المحمية

أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لويجي دي مايو، أن بلاده أبلغت السلطات الليبية بوضوح اعتبارها أنه من غير المقبول إطلاق إحدى وحداتهم النار على قوارب إيطالية، مما أدى إلى وقوع رشقات نارية كان من شأنها أن تكون ذات عواقب أكثر مأساوية على بحارتنا.

وقال دي مايو، خلال إحاطة أمام مجلس النواب الإيطالي حول ليبيا أمس الأربعاء: “إن هذا المشهد السيئ أعاد إطلاق موضوع الإقليمية التدرجية للبحر الأبيض المتوسط ​​والظروف الأمنية فيه”.

وأضاف “إيطاليا وليبيا ستتمكنان من سبر الطريقة التي يمكن من خلالها تعزيز الاتفاقات بين العاملين في القطاع الخاص الإيطاليين والليبيين على الصعيد الثنائي، كذلك من خلال إبرام اتفاق مؤقت لترسيم الحدود، وتسهيل إمكانية منح السلطات الليبية المختصة تراخيص الصيد في مياه منطقة الصيد المحمية في البلاد”.

وأضاف “نهج التعاون بين الأفراد الذي تم استكشافه بالفعل في يناير 2018 من قبل منطقة الصيد الأزرق والتنمية في ماتزارا ديل فاللو، سيسمح بإنشاء مشاريع مشتركة في مناطق محددة بين المشغلين الليبيين والإيطاليين، وكذلك مع إنشاء تعاونيات بمشاركة مختلطة”.

وتابع “السؤال لا يتعلق بمعرفة ما إذا كان بإمكان صيادينا الذهاب للصيد في تلك المياه. نحن نعلم الإجابة أصلا، وهي: كلا. السؤال الرئيسي والأكثر إلحاحًا هو تحديد وسائل بديلة للدعم الاقتصادي لفئتي الصيادين وملاك السفن، الذين يتأثرون بشكل مباشر بهذه الحالة”.

مقالات ذات صلة