«عملية إيريني»: قمنا بتفتيش سفينة تجارية متجهة لبنغازي ولم نجد شيئاً مشبوهاً

أكدت عملية «إيريني» الأوروبية لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا، أن سفينة البحرية الإيطالية سان جورجيو، المشاركة ضمن العملية، قامت بتفتيش السفينة التجارية التي ترفع علم توجو «كلين إم» المتجهة إلى مدينة بنغازي الليبية.

وقالت إيريني: “إن التفتيش لم يحدد أي شيء مشبوه على متن سفينة الشحن التي تمكنت من مواصلة مسارها”، وفقاً لما نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية.

ونهاية الشهر الماضي، أكد قال قائد عملية إيريني، لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا، الأدميرال فابيو أجوستيني، أن مستقبل أوروبا مكتوب في البحر الأبيض المتوسط ​​ومهمتنا هي أن نكون فعالين وغير متحيزين.

وقال «أجوستيني»، في ندوة، نقلتها عنه وكالة أنباء نوفا، إن “عملية إيريني هي جزء من العملية السياسية التي أفسحت الطريق مع مؤتمر برلين للمسارات السياسية والعسكرية والاقتصادية والإنسانية لإنهاء الأزمة في ليبيا”.

وتابع أن “العملية الجوية والبحرية الأوروبية، تعمل يومًا بعد يوم من أجل الاستقرار والأمن في وسط البحر الأبيض المتوسط، وهي على مسافة متساوية من الأطراف المتحاربة في ليبيا”.

وأوضح قائد عملية إيريني، أن مهمتهم الرئيسية تتمثل في تنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة في ليبيا ولكن أيضًا لمكافحة الاتجار غير المشروع بالنفط وتهريب البشر وتدريب خفر السواحل الليبي.

مقالات ذات صلة