لجنة من وزارة الصحة لمعالجة الأزمات والمختنقات بمستشفى غدامس العام

زارت لجنة من إدارة الشوون الطبية، إدارة المشروعات وإدارة الطوارئ الصحية، كل أقسام مستشفى غدامس العام.

وبحسب بيان وزارة الصحة، الصادر اليوم الخميس، فإن الزيارة جاءت بناء على التعليمات العاجلة الصادرة من الدكتور علي الزناتي وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية بتشكيل لجنة من إدارة الشوون الطبية، إدارة المشروعات وإدارة الطوارئ الصحية؛ للوقوف بشكل عاجل على كل المشاكل والصعوبات والعراقيل التي تواجه سير عمل مستشفي غدامس العام.

وجاءت هذه الزيارة، تلبية لطلب المجلس البلدي غدامس للوقوف على وضع المستشفى بعد مغادرة عدد من الأطباء وإنهاء خدماتهم.

وعقب الزيارة، عُقد اجتماعاً موسعاً ضم مدراء الإدارات المعنية من الوزارة، مدير المستشفى، مدير الخدمات الطبية، عدد من العناصر الطبية والطبية المساعدة بالمستشفى، عميد بلدية ومشايخ وأعيان مدينة غدامس لمناقشة المشاكل التي تعاني منها المستشفى ومن أهمها النقص الكبير في العناصر الطبية والطبية المساعدة المتخصصة، صيانة وتطوير المستشفى، مراكز العزل والفلترة بالمستشفى ومشكلة تأخر صرف المستحقات المالية لبعض العناصر الطبية والطبية المساعدة العاملة بالمستشفى.

وتطرق الاجتماع، إلى مناقشة موضوع صيانة المستشفى، والذي تحتاج كل أقسامه ومبانيه لإعادة الصيانة والتجديد؛ حيث أن المستشفى لم تجرى له أية أعمال صيانة منذ إنشاءه سنة 1984م.

ووفقاً لما ذكره مدير المشروعات، فأنه سيتم التنسيق والتشاور مع السادة في جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية؛ وذلك من خلال تفعيل العقد والبدء في المشروع باعتبار الجهاز الجهة المكلفة بصيانة المستشفى منذ سنة 2009م، أو إيجاد حلول وتسليم مشروع صيانة وتجديد المستشفى إلى الوزارة بالتراضي.

وتم خلال الاجتماع، عرض مطالب الأطباء وكافة المختنقات التي تواجههم.

وذكر مدير الشؤون الطبية، بأنه سيتم وضع الحلول العاجلة لعودتهم وبشكل عاجل للعمل في المستشفى، نظراً لحاجة المستشفى الماسة لخدماتهم.

وأوضح مدير الطوارئ، أنه سيتم  الإيفاء بجميع الالتزامات المالية للعاملين بمراكز العزل والفلترة بالمستشفى، وإيجاد حلول عاجلة لها وفق الآلية المتبعة في وزارة الصحة، وإيجاد حلولا عاجلة لمشكلة عدم توفر مصدر ثابت للأكسجين خاص بالمستشفى، وتم التنسيق على توفير مصنع خاص بغاز الأكسجين الطبي بالمستشفى.

 

مقالات ذات صلة