«أبوراص»: «24 ديسمبر» يقترب ولم يجهز من هذا الاستحقاق سوى العواطف

قالت ربيعة عبدالرحمن أبوراص، عضو مجلس النواب، إن طرابلس ليست في حاجة لعقد جلسة لمجلس النواب في داخلها، فالمدينة مثلها مثل باقي المدن الليبية في حاجة لاعتماد الميزانية وتعافي المؤسسات.

وتابعت أوراص، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” ليس مهم من يقود مجلس النواب ويسيطر على قوة القرار بداخله لكن المهم الآن النتائج التي ينتظرها المسار الدستوري والسياسي والأوضاع الأمنية والاقتصادية ومشروع العدالة الانتقالية والمصالحة”.

وأضافت أن المواقف السياسية التي تأتي في الوقت الضائع لا معنى لها سوى أنها قفزة في الهواء، فطرابلس لا تبحث عن المجد لكنها تبحث عن الهدوء والاستقرار وانتهاء شبح الحروب والدمار والانقسام العقيم”.

وأشارت إلى أن طرابلس عندما كانت في حاجة للمواقف السياسية وصوت البنادق والسلاح يحاصر سكانها كان معظم المسؤولين يعيشون حالة الصمت المطبق، واليوم لا نرى أي مشكلة في دعوة المستشار عقيلة صالح لجلسة في مدينة طبرق لمناقشة الميزانية والمناصب السيادية، فالميزانية استحقاق أساسي للمضي قدمًا في تحقيق عناصر مهمة من خارطة الطريق وأهمها توحيد المؤسسات وطرق الصرف ومراقبتها وإنجاز القاعدة الدستورية”.

وأوضحت:” من قرر العودة للمربع الأول لا يحق له التمرد، فاستقرار ليبيا أهم من أي مواقف أخرى ليس لها معنى في الوقت الضائع (24 ديسمبر) يقترب ولم يجهز من هذا الاستحقاق سوى العواطف.

مقالات ذات صلة