الجديد: ميزانية الدبيبية الضخمة تؤثر سلبا على سعر الصرف

رأى مختار الجديد الخبير الاقتصادي، أن الحقيقة أن أهم أسباب رفض الميزانية هو تأثيرها المباشر على سعر صرف الدولار بمعنى لو الميزانية ستين مليار دينار ممكن نطمعوا الدولار يصبح ثلاثة ونص دينار، وفق قوله.

أضاف الجديد على حسابه بموقع فيسبوك اليوم الجمعة: “كلما زادت الميزانية سيكون لها أثر سلبي على سعر صرف الدولار في المصرف والسؤال ما السبب وما تفسير ذلك !! الجواب أن أي مليار ينفق في الميزانية يدخل للسوق ثم يتوجه إلى المصرف المركزي ويطلب التحول إلى دولار ما سيشكل ضغط على المصرف المركزي ويجعل من الصعوبة تخفيض سعر الصرف، باختصار من يقف أمام تخفيض سعر الصرف هو الدبيبة وميزانيته الضخمة” على حد تعبيره.

وواصل قائلًا: “وما المشكلة لو كانت الميزانية تسعين مليار والا مية والا حتى أكثر… خلي الحكومة تصرف وخلي يزيدو المرتبات وخلي الناس تبحبح، خيركم محسدية”

مقالات ذات صلة