وزير النفط: التعاون مع تركيا قائم ونسعى لتشجيعه

قال وزير النفط والغاز محمد عون، إن الوزارة ستضيف الدعم الكامل لمؤسسة النفط وتُسمِع صوتَها للحكومة، وأن الوزارة تتولى الإشراف والرقابة على عمل المؤسسة لتتفرغ للعمل الفني المناط بها.

أضاف في تصريحات لوكالة الأناضول التركية: “تأخر اعتماد الميزانية قد يؤدي في أقصى الدرجات إلى التأثير في الإنتاج لكننا واجهنا ظروفا أسوأ وواصلنا الإنتاج، وقطاع النفط يرتكز على 3 دول كبرى هي أمريكا وبريطانيا وألمانيا، وفي 2005 صدرت عطاءات لإدخال شركات جديدة منها شركة النفط التركية”.

وواصل قائلًا: “شركة النفط التركية تحصلت على قطع استكشافية واكتشفت مكامن نفطية لكنها توقفت عقب 2011، و تتفاوض معها المؤسسة حاليا لاستئناف نشاطها، الشركة التركية اكتشفت 3 قطع في أحواض غدامس ومرزق وسرت، وطالما أنها حققت نجاحات مبدئية فستكون قادرة على الحضور بشكل أكبر مستقبلا”.

واختتم الوزير قائلًا: ” ثمة مذكرة تفاهم لزيادة التعاون بشأن الطاقة الهيدروكربونية راجعتها الوزارة، ثم وجهتها لوزير الطاقة التركي وما زالت لديه، والتعاون مع تركيا في مجال الطاقة موجود، ومذكرة التفاهم هذه لزيادة تشجيعه”.

مقالات ذات صلة