اخبار مميزة

عبد السلام الراجحي: منح الرئيس القادم صلاحيات واسعة سيفاقم الأزمة

قال عبد السلام الراجحي، محلل قنوات الإخوان للشأن السياسي، إن: “نشر القاعدة الدستورية المقترحة في هذا التوقيت بالذات من قبل البعثة الأممية، بعد أيام من اجتماع اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار الوطني، جاء بعد تداول مقترح مزور، وقد اضطرت البعثة الأممية لذلك اضطرارا” وفق قوله.
أضاف الراجحي في مداخلة مع قناة “ليبيا الأحرار” – الذراع الإعلامية للإخوان المسلمين في ليبيا – ورصدتها “الساعة 24” – “إذا نجح الليبيين في انتخاب رئيس في 24 ديسمبر فسيكون الفضل للإرادة الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، لكن المجتمع الدولي لا يضغط لتحديد شكل الدولة”.
وتابع عبد السلام الراجحي قائلًا: “من صاغوا القاعدة الدستورية المقترحة منفصلين تماما عن الواقع وليس لديهم معرفة كاملة بالأزمة الليبية، وهم يصيغون وفقا لردود الأفعال، وقد وسعوا من صلاحيات الرئيس مما سيفاقم الأزمة، خاصة لو نجح بنسبة 51% فهذا يعني أن 49% لم يختاروه” على حد قوله.
وتساءل عبد السلام الراجحي قائلًا: “هل تضمن مفوضية الانتخابات عدم تلاعب عشرات الألاف من المرتزقة الفاغنر في نتائج الانتخابات، وقد سبق أن تلاعبت روسيا في نتائج الانتخابات الأمريكية” على حد تعبيره.
وأردف الراجحي قائلا: “الصراع المسلح في ليبيا صراع على السلطة، وحينما يتم اختصار السلطة في شخص يفوز بحوالي 51% فإن ذلك قد يؤدي إلى أزمة، وهناك دول شبيهة في أفريقيا، بدأ الصراع فيها فور إعلان النتائج”.
واختتم محلل قنوات الإخوان للشأن السياسي: “أكثر شخص يعادي الاستفتاء على الدستور هو عماد السائح وتصريحاته سياسية، وقد تبنى وجهة النظر هذه من مخالطة البعثة الأممية” وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى