الإذاعية القديرة آمنة بريك توارى الثرى بعد صراع مع المرض

ودعت مدينة بنغازي، الإعلامية القديرة، آمنة بريك، التي وافتها المنية، فجر اليوم السبت، بعد معاناتها مع المرض منذ سنوات.

وأدخلت الإذاعية آمنة بريك إلى غرفة العناية في إحدى المصحات ببنغازي أكثر من مرة خلال السنوات الثلاث الماضية لكن دخولها الأخير كانت خلاله في حالة صحية حرجة.

وخلال سنوات المرض وجه عدد من الإعلاميين والمثقفين في 15 نوفمبر 2019 نداء إلى مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب، من أجل توفير جواز سفر للإعلامية القديرة آمنة بريك، التي كانت تحتاج إلى العلاج بالخارج.

تخرجت الإعلامية آمنة إبريك في كلية الآداب بالجامعة الليبية بقسم الإعلام «إذاعة مسموعة وتليفزيون» في العام 1973، وقدمت العديد من البرامج عبر الإذاعة المسموعة والتليفزيون من أبرزها: برنامج «استراحة منوعة» و«شعبيات» و«مشوار الصباح المنوع» و«مع الأسرة»، وعددا آخر من البرامج، بالإضافة إلى تقديم نشرات الأخبار.

مقالات ذات صلة